اربعمائة عائلة تدخل العراق من مخيم الهول, و خبراء الامن يحذرون من تحولهم لقنابل موقوتة لداعش

شارك الخبر

حذر تقرير لقناة( الحرة ) ألامريكية  من خطورة تفاقم الوضع في مخيم الهول السوري الذي يضم عوائل تنظيم داعش، الكثير منهم من العراقيين، و اكد التقرير  أن “إهمال الوضع في المخيم قد يكون له نتائج كارثية على أمن العراق الآن وفي المستقبل”.

 400 عائلة دخلت من مخيم الهول

وقال مصدر من شرطة الحدود العراقية لقناة  “الحرة”  الامريكية إن دخول عوائل المخيم “لم ينقطع” طوال الأشهر الماضية وإن “خفت وتيرته” مؤخرا.وبحسب المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه فإن “نحو 400 عائلة دخلت العراق من منفذ غير رسمي تسيطر عليه الميليشيات في منطقة السكك في قضاء القائم”.وتقيم تلك العوائل في منطقة محمية داخل القائم “لكن بعضها انتقل إلى الموصل وإقليم كردستان وتركيا”، بعد أن دفعوا مبالغ إضافية مقابل تهريبهم وأيضا نقلهم وحمايتهم”.

ولادة جيل جديد لداعش

و  حذر النائب في لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية عبد الخالق العزاوي  يوم الثلاثاء من أن “ولادة جيل جديد لتنظيم داعش أمر غير مستبعد”، بحسب تصريحات نقلتها عنها وكالة بغداد اليوم المحلية.وقال العزاوي إن “العالم حتى الآن غير مدرك خطورة ما يحدث في مخيم الهول السوري في ظل وجود آلاف القادة والإرهابيين من تنظيم داعش الذين يسكنون مع عوائلهم فيه”.

اطفال داعش

وبين أنه “وفق المعلومات فإن آلاف الأطفال دون سن 12 سنة يتواجدون في المخيم أيضا، وهنا تكمن الخطورة”.وحذر العزاوي من أن “هؤلاء الأطفال بحكم البيئة سيتحولون إلى متطرفين وأدوات بيد قادة داعش، مما يجعل ولادة جيل ثاني لداعش أمر غير مستبعد”.

الخطط الحكومية

وحتى الآن لا توجد خطط حكومية واضحة للتعامعل مع آلاف العراقيين المتعرضين لخطر أفكار إرهابية، والأطفال القابعين بلا تعليم مستقر أو تثقيف ضد التطرف، على حدودها الغربية. ويقول المحلل السياسي العراقي، أحمد السهيل، هنالك تقارير تشير إلى أن مخيم الهول “بات بؤرة خطيرة قد تفجر أزمة كبيرة في أي لحظة، ويفترض ايجاد معالجات لها، خصوصاً مع الحديث المتكرر عن تزايد في نشاط التنظيم خلال الفترة الأخيرة”، وطالب “الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها في تأهيل عوائل هؤلاء الدواعش وعدم تركهم ليكونوا مشاريع محتملة لإرهابيين”.

قنابل موقوته

ويقول الصحفي والمحلل السياسي العراقي، باسم حمزة، إن “إعادة العوائل تمثل خطوة غير مدروسة كون إدارة محافظة نينوى والقوات الأمنية هناك غير مستعدة للتعامل مع هذا الملف الخطير”.ويعتقد باسم  أن هذه الأسر إذا م نقلها من مخيم الهول “ستكون قنابل موقوتة لكون أغلبها تعود إلى قيادات في التنظيم، ومؤمنة بأفكاره ومعتقداته، فضلا عن إمكانية تحولها إلى حاضنة جديدة للتنظيم لانطلاقه نحو مناطق المحافظة خصوصا مع الفساد الإداري والمستشري لهيكل الدولة العراقية المشرف على العملية”.

Read Previous

كبريت المشراق تحذر من كارثة بيئية بسبب مليوني طن من الكبريت القابل للاجتعال المتروك في العراء

Read Next

وزارة الصحة تحذر من ارتفاع الاصابات بكورونا و تؤكد اصابة 82 عراقيا وافدا من الهند بالسلالة الجديدة