البابا يغادر الفاتيكان متوجها الى العراق في زيارة تاريخية

شارك الخبر

غادر البابا فرنسيس مطار فيوموتشيني غي روما يوم الجمعة في مستهل زيارة تستغرق أربعة أيام للعراق في أكثر رحلاته الخارجية خطورة منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية عام 2012.

 أول زيارة باباوية للعراق.

وأقلعت طائرة تابعة لشركة أليطاليا تقل البابا ومرافقيه وطاقما أمنيا ونحو 75 صحفيا من مطار ليوناردو دافنشي في روما متجهة إلى العاصمة العراقية بغداد في رحلة تستغرق أربع ساعات ونصف الساعة.

ونشر العراق آلافا إضافية من أفراد قوات الأمن لحماية البابا فرنسيس خلال الزيارة التي تأتي بعد موجة من الهجمات بالصواريخ والقنابل أثارت المخاوف على سلامته.

صواريخ قبل الزيارة

وصباح يوم الأربعاء سقطت عشرة صواريخ على قاعدة جوية تستضيف قوات أمريكية وعراقية وقوات تابعة للتحالف الدولي. وبعد بضع ساعات من هذا الهجوم أكد البابا أنه ذاهب للعراق.

وسيزور البابا (84 عاما) أربع مدن منها الموصل التي كانت معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية والتي ما زالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع.

الدلالة التاريخية

وسيزور البابا كذلك مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم وسيجتمع مع آية الموجع الديني  علي السيستاني (90 عاما) المرجع الأعلى لشيعة العراق.

وقبل مغادرته الفاتيكان اجتمع البابا مع 12 لاجئا من العراق يعيشون في إيطاليا.

وهذه هي الرحلة رقم 33 للبابا إلى خارج إيطاليا. ومن المقرر أن يعود إلى روما صباح يوم الاثنين.

Read Previous

السعودية تعترض طائرة مسيرة للحوثيين جنوب البلاد

Read Next

تونس تسجن ناشطة حقوقية بعد خلاف مع شرطي