الحرب في غزة تدخل يومها السابع و هنية يخاطب نتنياهو ( لا تلعب بالنار)

شارك الخبر

(رويترز) – قصفت إسرائيل منزل يحيى السنوار زعيم حركة حماس في غزة في ساعة مبكرة من صباح الأحد وأطلقت حماس وابلا من الصواريخ على تل أبيب في الوقت الذي دخلت فيه العمليات القتالية اليوم السابع دون ظهور ما يشير إلى تراجعها.

استمرار القتال

وقال مسؤولو صحة إن ما لا يقل عن أربعة فلسطينيين لقوا حتفهم في غارات جوية إسرائيلية عبر القطاع الساحلي وأُصيب كثيرون مع هدير أصوات القصف العنيف طوال الليل.وهرع الإسرائيليون إلى الملاجئ لدى انطلاق صفارات الإنذار من إطلاق صواريخ قادمة في تل أبيب وضواحيها. وقال مسعفون إن نحو عشرة أشخاص أُصيبوا أثناء اندفاعهم نحو الملاجئ.وقال مسؤولو الصحة إن ما لا يقل عن 149 لقوا حتفهم في غزة منذ اندلاع القتال يوم الاثنين من بينهم 41 طفلا، وتقول إسرائيل إن عشرة سقطوا قتلى بينهم طفلان.

جهود دبلوماسية

 ويعمل مبعوثون من الولايات المتحدة والأمم المتحدة ومصر على إعادة الهدوء لكن لم تظهر بعد أي بوادر لإحراز تقدم. ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق يوم الأحد لبحث أسوأ اندلاع للعنف الإسرائيلي الفلسطيني منذ سنوات.

اهداف مدنية

وأصرت إسرائيل وحماس على أنهما ستواصلان القصف عبر الحدود وذلك بعد يوم واحد من تدمير إسرائيل مبنى مؤلف من 12 طابقا في مدينة غزة يضم مكاتب وكالة أسوشيتد برس الأمريكية وقناة الجزيرة القطرية.وقال الجيش الإسرائيلي إن مبنى الجلاء هدف عسكري مشروع لأنه يضم مكاتب عسكرية لحركة حماس وإنه وجه تحذيرات للمدنيين للخروج من المبنى قبل الهجوم.وأدانت أسوشيتد برس الهجوم وطلبت من الإسرائيليين تقديم أدلة.وقالت الوكالة إن “مكتب أسوشيتد برس موجود في هذا المبنى منذ 15 عاما. وليس لدينا أي مؤشر على أن حماس كانت في المبنى أو أنها نشطة فيه.

صواريخ حماس

وأطلقت حماس صواريخ على تل أبيب وبلدات في جنوب إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح الأحد فيما وصفته بأنه رد على تدمير إسرائيل لمبنى الجلاء.وقال بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل في ساعة متأخرة من مساء السبت “ما زلنا في وسط هذه العملية ولم تنته بعد وستستمر هذه العملية ما دامت تقتضي الضرورة”.

استهداف يحيى السنوار

وذكرت المحطة التلفزيونية التابعة لحماس أن إسرائيل استهدفت منزل يحيى السنوار الذي يرأس الجناحين السياسي والعسكري لحركة حماس في غزة منذ عام 2017 وذلك خلال سلسلة من الهجمات الجوية في ساعة مبكرة من صباح الأحد.وأدت غارة جوية أخرى إلى مقتل طبيب أعصاب بغزة وإصابة زوجته وابنته وذلك حسبما قال مسعفون فلسطينيون وأقاربه.

نتنياهو: “لا تلعب بالنار

وقال زعيم حماس إسماعيل هنية متحدثا أمام حشود من المحتجين في العاصمة القطرية الدوحة يوم السبت إن القتال يدور أساسا حول القدس.وأضاف هنية أن “الصهاينة” يعتقدون أن بإمكانهم هدم المسجد الأقصى ويعتقدون أنهم يستطيعون تشريد الفلسطينيين في الشيخ جراح. وخاطب نتنياهو قائلا “لا تلعب بالنار”.

2300 صاروخ

وقالت إسرائيل يوم السبت إن حوالي 2300 صاروخ انطلقت من غزة صوب إسرائيل منذ يوم الاثنين وإن الدفاعات الصاروخية اعترضت حوالي ألف منها وسقط 380 منها داخل قطاع غزة.وشنت إسرائيل أكثر من ألف غارة جوية وباستخدام المدفعية على القطاع المكتظ بالسكان، وقالت إنها موجهة لحماس وجماعات مسلحة أخرى.

جرائم حرب

وفي الأسبوع الماضي قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا لرويترز إن المحكمة “تراقب بدقة شديدة” أحدث تصعيد في الأعمال القتالية وسط تحقيق يجري الآن في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في جولات سابقة من الصراع.واتهم نتنياهو حماس “بارتكاب جريمة حرب مزدوجة” باستهداف المدنيين وباستخدام المدنيين الفلسطينيين “دروعا بشرية”.وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان يوم السبت إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ذكّر “جميع الأطراف بأن أي استهداف عشوائي للمدنيين والإعلام ينتهك القانون الدولي ويجب تجنبه بأي ثمن”.

Read Previous

الصدر يُخرج انصاره لدعم القدس، و منتقدوه يردون من باع بغداد لن يشتري القدس

Read Next

بسبب الفقر عوائل الضحايا تلقي بجثث ذويها في النهر بدل حرقها و الخبراء يحذرون من تزايد الوباء