الحوثيون يوقفون ارسال فريق اممي للتقصي عن كارثة تسرب نفطي وشيكة

شارك الخبر

قال متحدث باسم الأمم المتحدة  إن جماعة الحوثي في اليمن نصحت الأمم المتحدة بوقف الاستعدادات لإرسال فريق لتقييم وضع ناقلة نفط متهالكة قد تسرب 1.1 مليون برميل نفط قبالة ساحل البلاد التي مزقتها الحرب.

يذكر ان الناقلة (صافر)  راسية قبالة ميناء رأس عيسى النفطي باليمن على البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات وقد حذر مسؤولو الأمم المتحدة من أنها قد تسرب أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من كارثة إكسون فالديز عام 1989 قبالة ألاسكا.

ومنحت سلطات الحوثيين موافقة طال انتظارها في نوفمبر تشرين الثاني لزيارة لتقييم الناقلة. وكان فريق من الأمم المتحدة، يضم شركة خاصة تعاقدت معها المنظمة الدولية للقيام بهذا العمل، يهدف إلى السفر للناقلة أوائل الشهر المقبل.

لكن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك قال إن الجدول الزمني غير مؤكد الآن وسط مخاوف للأمم المتحدة بشأن إشارات من الحوثيين بأنهم يفكرون في “مراجعة” موافقتهم الرسمية على المهمة.

وقال دوجاريك في بيان له أن الأمم المتحدة أنفقت حتى الآن 3.35 مليون دولار على التحضير للمهمة. ويتعين على المنظمة الدولية استئجار سفينة مجهزة تقنيا لكنها تحتاج إلى خطاب من الحوثيين بضمانات أمنية.

وقال دوجاريك “نشعر بالأسف لأننا حتى الآن لم نتلق ردا على طلباتنا المتعددة بشأن هذا الخطاب الذي سيؤدي عدم وجوده إلى زيادة قدرها مئات آلاف الدولارات في تكلفة المهمة”.

وقال المسؤول الحوثي “هذا الطلب الجديد يتصل بشكل أو بآخر بعلاقتهم المالية مع شركات التأمين… نحن ننأى بأنفسنا عن التورط فيما لا يعنينا”.

 

Read Previous

مفوظية الانتخابات تدرس الاستعانة بموظفي الدولة للعمل كموظفي تسجيل بسبب ضغط النفقات

Read Next

نتنياهو يعتزم اجراء زيارة خاطفة للامارات و البحرين