العراق خامس اسوء بلد بيئيا و لم يصادق حتى الان على اتفاقية باريس للاستفادة من مواردها

شارك الخبر

قال تقرير لموقع المونيتر  الاميركي ان العراق لم يصادق حتى الان  على اتفاقية باريس للتغير المناخي منذ انضمامه اليها عام 2016 الامر الذي يحرمه من موارد مالية لتحسين اوضاعه البيئية المترديةs

و قال التقرير ان مزايا التصديق على الاتفاق تقع في شقين. حيث يمكن للعراق  الحصول على تمويل من خلال صندوق المناخ الأخضر الذي سيساعد في إنتاج ثاني أكسيد الكربون ويحفيز الاقتصاد للقفز من الاعتماد على النفط إلى مصادر الطاقة الأخرى. كما أن التصديق على الصفقة يشجع الدول الأخرى على مساعدة العراق في تحقيق ذلك  الانتقال.

و اشار التقرير الى وجود  مخاوف من أن الدولة ليست مستعدة لاستيعاب  مثل هذا التغيير الاقتصادي الجذري بسرعة  بسبب التجاذبات السياسة و عدم الاستقرار السياسي.

و حذر التقرير من ان العراق هو خامس دولة في العالم الأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ ، وفقا لتوقعات البيئة العالمية. وأشار التقرير إلى ان درجات الحرارة القصوى في العراق ستؤثر على الغذاء والماء والأمن الاجتماعي والصحي.

و قال التقرير ان الطلبات على موارد العراق ستشهد تزايدا مطردا حيث  يبلغ عدد سكان العراق الان نحو  40 مليون نسمة ، وتقدر الأمم المتحدة أن العدد قد يصل إلى 70 مليون بحلول عام 2050. كما أن المجتمعات الزراعية آخذة في التناقص مع انتقال نسبة هائلة من الناس من الارياف  إلى المناطق الحضرية ، لاسيما  بغداد. الامر الذي يزيد من  تقلص الموارد الأساسية ، و يجعل المياه أكثر ندرة بسبب تغير المناخ ، خاصة في منطقة الاهوار

Read Previous

خبراء يحذرون: العراق سيخسر زبونانفطيا مهاما هذا العام بسبب ايران

Read Next

في اول يوم له، بايدن يوقع 10 مراسم تنفيذية لمواجهة استفحال كورونا