العراق يطلب مليوني جرعة من اللقاح الصيني و وزارة الصحة تتخوف من تجلطات يسببها اللقاح اللبريطاني

شارك الخبر

اعلنت وزارة الخارجية العراقية انها قدمت طلبا لشراء مليوني جرعة من اللقاح الصيني سينوفاك فيما اعلنت وزارة  الصحة انها تدرس الغاء شراء اللقاح البريطاني بعد انباء عن حدوث تجلطات دموية بسبب اللقاح  

 و اعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين انه قدم طلبا لنظيره الصيني وانغ ييي طلبا لشراء مليوني جرعة من لقاح كورونا الصيني، فيما أعلن الأخير منح بكن   200 ألف جرعة مجاناً للعراق. و اجرى حسين اتصالا هاتفيا بنظيره الصينيّ وفقا لبيان للخارجية العراقية ، معربا فيه عن “شكره وتقديره لما قدّمته بكين من دعم إلى العراق في مواجهة فايروس كورونا”، موجها “دعوة لوانغ ييي لزيارة العراق”.

200 الف لقاح مجاني من الصين

و قال الوزير الصيني في البيان: ” ان حكومة بلاده “قررت إرسال (200.000) جرعة  في الفترة القريبة القادمة إلى العراق كمنحة إضافية لما أرسل سابقا”، مشيرا الى ان “الطلب على اللقاح كبير جداً سواء من داخل الصين أو من الدول الأخرى مع ذلك، نحن مستعدون لتلبية متطلبات الشعب العراقي”.

دبلوماسية اللقاحات الصينية

و عرض فؤاد حسين على نظيره الصيني وانغ ييي خلال الاتصال الهاتفي “حاجة العراق لشراء مليوني جرعة لقاح من الصين وبالسرعة الممكنة”، ليرد عليه ييي، أن “الحكومة الصينية ستطلب من الشركة المعنية ترتيب مستلزمات الطلب على أن تكون  بشكل دفعات، والبدء في الشهر الرابع بإرسال الدفعة الأولى من الطلب”.  يذكر ان الصين ارسلت عددا كبيرا من اللقاحات الى دول العالم فيما عرف دوليا بـ (دبلوماسية اللقاحات ) الهادفة الى تعزيز النفوذ الاقتصادي للصيني في دول العالم  

 

مصير اللقاح البريطاني

و في سياق متصل أعلنت وزارة الصحة  أنَّها تترقَّب قرار منظمة الصحة العالميَّة بشأن استخدام لقاح شركة “أسترازينيكا” البريطانيَّة – السويديَّة المستخدم ضد فيروس كورونا، وذلك عقب تعليق أربع دول أوروبيَّة استخدام اللقاح كإجراء احترازي بعد ورود تقارير عن ظهور جلطات في دم عدد من الذين خضعوا للتطعيم.

مخاوف من  اللقاح البريطاني

و قال مدير عام الصحة العامة بوزارة الصحة الدكتور رياض الحلفي أنَّ “لقاح شركة (أسترازينيكا) البريطانيَّة – السويديَّة لم يصل إلى العراق إلى الآن، وأنَّه من المؤمل أنْ يصل الأسبوع المقبل”، مبيناً أنَّه “سيتمُّ التداول مع منظمة الصحة العالميَّة لنرى ما القرارات بشأن اللقاح، وهل سيتم توقفه، خاصة أنَّ هذه الدول الأربع أوقفت التعامل به كإجراء احترازي للتأكد مما إذا كان سبب التجلط نتيجة اللقاح أم بسبب أمر آخر، وقد أعطت بريطانيا هذا اللقاح لأكثر من عشرة ملايين مواطن ولم تسجل أي حالة كهذه”.

وأشار إلى أنَّ “النسبة التي تعرَّضت للتجلط المذكور تعدُّ قليلة بالنسبة لعدد الملقحين في الدول الأوروبيَّة الأربع”، لافتاً إلى أنَّ “الباحثين والعلماء سيتوصلون إلى معرفة ما إذا كان التجلط ناجماً عن اللقاح أم لا”، مؤكداً أنَّه “إذا كانت هناك علاقة بين اللقاح المذكور وتلك التجلطات سنتوقف عن تلقيه أو تطعيمه للمواطنين .

Read Previous

داعش يعلن مسؤوليته عن مجزرة البودور و قيادة القوات المشتركة تشكل لجنة تحقيقية

Read Next

رغم اتفاق اربيل و بغداد، ميليشيات الايزيدخانه تتهم الحشد الشعبي بالتواطوء مع البكاكا ضد المدينة