العراق يعلن مقتل قيادي كبير في داعش، والخبراء الدوليون يتسائلون عن الادلة

شارك الخبر

اعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسحلة اللواء يحيى رسول، امس الخميس، مقتل نائب زعيم تنظيم داعش و المسؤول عن منطقة العراق جبار  العيساوي الملقب بـ ( ابو ياسر)  . و قال رسول ان العملية  تعدثأرا لشهداء تفجيرات ساحة الطيران والحشد الشعبي.

واضاف  رسول  ان “مقتل ما يسمى نائب الخليفة ووالي العراق في داعش كان ضمن العملية التي نفذت في وادي الشاي”، لافتا الى ان “مقتل  ابو ياسر العيساوي تأتي كوعد لثأئر شهداء ساحة الطيران والحشد الشعبي”.مضيفا  ان ” “عملية قتل العيساوي سيكون لها مردود كبير بتراجع معنويات لما تبقى من داعش”.

وكان رئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي، قد اعلن في وقت سابق القضاء على ما يسمى نائب الخليفة ووالي العراق في تنظيم داعش.

وقال الكاظمي في تغريدة له نشرت باللغة العربية و الانكليزية  ان ” ‏شعب العراق إذا وعد أوفى، وقد توعدنا عصابات داعش الإرهابية برد مزلزل، وجاء الرد من أبطالنا بالقضاء على زعيم عصبة الشر، أو مَن يطلق على نفسه “نائب الخليفة ووالي العراق” في التنظيم، أبو ياسر العيساوي، في عملية استخبارية نوعية”.دون ان يحدد تفاصيلها, 

هذا و لم يتم بعد تاكيد مقل القيادي البارز في تنظيم داعش من مصادر اخرى فيما لاقى الخبر اصدءا فاترة في كبريات وسائل العلام العالمي. اذ لم تتناول هذا الخبر سوى شبكة اي بي سي الاسترالية و صحيفة الديلي ميل البريطانية و تايمز اوف اسرائيل.

و تسائل  تشارلز ليستر وهو مدير في معهد الشرق الأوسط بواشنطن في في تقرير لوكالة رويترز “إذا تأكد هذا بالفعل فإنه خبر على درجة كبيرة من الأهمية لأن العيساوي يقود عمل الدولة الإسلامية في العراق بالكامل.. الأمر يستحق الانتظار لمزيد من الأدلة الحقيقية… كانت هناك مزاعم سابقة تبين زيفها”.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم فجر فيه انتحاريان نفسيهما وأسفر عن مقتل 32 على الأقل في سوق مكتظة في بغداد. وكان الهجوم أول تفجير انتحاري في العراق منذ ثلاث سنوات

.

Read Previous

الخارجية العراقية تطلب من مجلس الامن الدولي الاشراف على الانتخابات المبكرة و المالكي يرفض

Read Next

الامم المتحدة تدعو المقاتلين الاجانب و المرتزقة للرحيل عن ليبيا و تركاها لليبيين