القوات الامنية تتوعد الطارمية و كركوك برد انتقامي بعد تعرضها لهجومين من قبل تنظيم داعش

شارك الخبر

توعدت القيادات الامنية تنظيم داعش بان هجماته الاخيرة في الطارمية و كركوك لن تمرا من دون عقاب، و ذلك بعد صدور اوامر من القائد العام للقوات المسلحة بمطاردتهم.

هجومان لداعش

و كان اعتداءان  قد وقعا  في منطقة الطارمية، ومحافظة كركوك، حيث اسفر  الاول عن مقتل  اربعة مقاتلين من الجيش بينهم ضابطان في انفجار عبوة ناسفة استهدفت القوات الامنية ، والثاني أدى الى استش مقتل  سبعة من قوات البيشمركة وإصابة اثنين آخرين بعد ان اشتبكوا مع عناصر من تنظيم داعش هاجموا حاجزا امنيا في تلال تقع بين بلدتي الدبس والتون كوبري.

الطارمية

و قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، أن اعتداء الطارمية لن يمر من دون عقاب، بينما أشار إلى ان “القائد العام للقوات المسلحة وجه قيادة العمليات المشتركة بملاحقة ومطاردة منفذي الاعتداء». وانطلقت عملية تفتيش كبرى بمشاركة طيران الجيش في قضاء الطارمية وتم إرسال تعزيزات عسكرية انتشرت في منطقة الحادث وعدد من مناطق القضاء، وبدأت البحث عن المنفذين.

كركوك

وفي كركوك، اعلنت حالة الانذار، واتخذت قوة مشتركة من الجيش والحشد الشعبي اجراءات فورية في حدود المحافظة الشمالية، ناحية التون كوبري، وتم نشر تلك القوات وتعزيز النقاط الامنية المرابطة فضلا عن اعلان الجهوزية التامة ومنع تسلل الارهابيين الى المنطقة المذكورة، الأمر الذي أدى الى السيطرة على الوضع. 

Read Previous

الصحة تنفي رفع توصيات لتشديد الحظر

Read Next

لجنة الطاقة ستستجوب وزير النفط لاستيراده الغاز السوري و وزير الكهرباء في ايران لشراء الغاز بـ4 اضعاف سعره