المالكي يلمح بعودته الى رئاسة الوزراء و يقول كنت اتصل ببايدن اسبوعيا

شارك الخبر

قال رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي انه مستعد لتولي رئاسة الوزراء مجددا اذا اختاره العراقيون والقوى السياسية 

و نفى المالكي علمه برغبة الامريكان لتوليه المنصب ففي المرحلة الراهنة مؤكدا  انه كان يتواصل مع جو بايدن اسبوعيا حينما كانالاخير  نائبا للرئيس الامريكي (باراك اوباما).

وقال المالكي في تصريح صحفي ان “بايدن كان نائب الرئيس الامريكي عندما كنت رئيسا للوزراء وكان في حينها مكلفا بوضع العراق حيث كان التواصل بيننا دائم ولا يمر اسبوع دون ان يجري بيننا اتصال او اتصالين ، وذلك بحكم المصالح المشتركة والعلاقات المتبادلة بيننا وبين الولايات المتحدة، وعندما فاز هنأته وطالبته بمعالجة الاثار السلبية التي تركتها ادارة ترامب على وضع المنطقة والعالم ، لكن لم تجر بيني وبينه مكالمة هاتفية بل بعثت له برسالة ولم اسمع انا بمثل هذا التصريح من انهم يريدون العودة بالمالكي لرئاسة الحكومة”.

واستدرك بالقول: “اذا وقع الاختيار من قبل اخواننا وشركائنا في العملية السياسية عليّ فأنا سأكون خادما للشعب العراقي ومستعدا لتحمل المسؤولية التي اصبحت جسيمة”.

وعن الشخصية المطلوبة لرئاسة الوزراء القادمة قال ان “الحكومة القوية تحتاج الى شخص قوي، ومعروف عنه انه يستطيع مواجهة التحديات، وكذلك يجب ان تكون له كتلة برلمانية قوية تقف معه وتدعمه وتدافع عنه اذا حصلت ضده عملية ابتزاز، وان يمتلك برنامجا واضحا قابلا للتنفيذ وليس مثاليا وان يكون شجاعا لأني وجدت الشجاعة ضرورة لكل العاملين في الدولة من وزير الى وكيل الى مدير عام، وبدون توفر تلك النقاط فلا يمكن تجاوز الازمة”.

يذكر ان المالكي تعرض لانتقادات لاذعة من قبل وسائل الاعلام الغربية اشهرها كان تقرير ( The New Yorker ) التي اتهمته بانتهاج سياسة استقطاب طائفي ادت الى نفور سنة العراق و   سقوط  الموصل و كركوك و الانبار و صلاح الدين بيد تنظيم داعش . هذا بالاضافة الى استشراء الفساد المالي و الاداري و ظهور الميليشيات في فترة حكمة التي امتدت لعهدين وزاريتين  .

 

Read Previous

ما مدى فاعلية اللقاحات في الوقاية من كورونا

Read Next

مستشار سابق للرئيس يكشف (شركة ع ق) هي الوسيط لشراء اللقاحات ب200 مليون دولار