المعارضة الاثيوبية في تيغاري تحذر من كارثة انسانية بسبب انقطاع المساعدت

شارك الخبر

حذرت أحزاب المعارضة في منطقة تيغراي الإثيوبية من “كارثة إنسانية” ضخمة، إن لم تصل المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى المنطقة التي شهدت مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية ومسلحين تابعين لأحزاب المعارضة.

وقالت المعارضة إنّ السكان يموتون بالفعل من الجوع، وحثّت المجتمع الدولي على التدخّل.

من جهتها، تقول الحكومة الإثيوبية إن توزيع المساعدات قد بدأ، وطال حتى الآن ما يقارب 1.5 مليون شخص.

وقالت المعارضة إنّ 52 ألف شخص قتلوا منذ اندلاع النزاع في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ولم توضح الأحزاب كيف توصّلت إلى تقدير ذلك الرقم، لكنها قالت إنّه يشمل نساءً، وأطفالاً، وقادة دينيين.

هذا و لم تعلن الحكومة عن أرقام للقتلى، لكنها قالت إنّها تشنّ “عمليّة لإنفاذ القانون” ضدّ حزب “جبهة تحرير شعب تيغراي”، الحاكم سابقاً، في تيغراي.

وكان النزاع قد اندلع بعدما سيطرت الجبهة على القواعد العسكرية الفيدرالية في المنطقة، إثر تدهور العلاقات بينها وبين حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد.

وقد تسبّب النزاع بمحاصرة أكثر من 100 ألف لاجئ إريتري، كان يعيشون في مخيمات للأمم المتحدة في المنطقة.

.

Read Previous

اغتيال ناشط لبناني و اصابع الاتهام توجه الى حزب الله

Read Next

إعلامية مصرية تتصدر أبرز مواضيع محرك البحث غوغل في مصر بسبب إلغاء زفافها هذا الشهر.