الناصرية تنتفض و الحكومة تستبدل المحافظ بجنرال لوقف حمام الدم

شارك الخبر

شهدت مدينة الناصرية امس الجمعة يوما داميا بعد مقتل 6 متظاهرين على يد القوات الحكومية  و اصابة اكثر من 110 متظاهر  اكتظت بهم مستشفيات المدينة . و اضطر البعض الاخر منهم الى تلقى العلاج في الشوارع  فيما اعلنت الحكومة تعيين رئيس جهاز الامن الوطني اللفريق عبد الغني الاسدي محافظا للمدينة بعد تعالي الاحتجاجات ضد محافظها الذي ارغم على الاستقالة جراء الاحتجاجات المتواصلة

مطالب المتظاهرين

و طالب المتظاهرون الغاضبون بإقالة المحافظ ناظم الوائلي ومساعديه، المتهمين بملفات فساد، كما يطالبون بالقصاص من قتلة المتظاهرين. ووفقاً لمسؤول طبي في مستشفى الحبوبي، في مدينة الناصرية، فإن “مستشفيات المدينة استقبلت اليوم 6 جثامين  لضحايا الاحتجاجات بضمنها مراهقون بحسب  فديوات نشرها ناشطون  وأكثر من 110 جرحى من المتظاهرين”، بينهم مصابين ما زالت جروحهم خطيرة، الأمر الذي قد يرفع  حصيلة القتلى”.

تحذير:  فديو لوصول مصابين لمستشفى  الحبوبي يضم لقطات مؤلمة 

 

ارتباك امني و حكومي

وتشهد المدينة حالياً ارتباكاً أمنياً وانتشاراً للقوات الأمنية بشكل واسع، فيما تتصاعد موجة الغضب الشعبي إثر تلك الأحداث. وقدم محافظ ذي قار استقالته إلى رئيس الحكومة بعد ان اخفق في السيطرة عليها، وسط مطالبات شعبية بمحاكمته بشأن قتل المتظاهرين خلال الأيام الأخيرة.

رئيس الوزراء اوعز بتشكيل مجلس تحقيقي بأحداث الناصرية، ومحاسبة المقصرين. وقال مسؤول حكوميإن “الكاظمي وجّه بتشكيل مجلس تحقيقي واستشاري من الشخصيات المختصة تتولى مهمة الكشف عن أحداث الناصرية وتقديم المقصرين إلى التحقيق”.

الشارع العراقي

 في الشارع العراقي اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بوسك ( هاشتاغ) #الناصرية_تقمع الذي تصدر تردات الشارع العراقي

ناشطون نشروا على موقع تويتر تأبينا على ضوء الشموع (vigilante )  لتابين ضحايا الاحتجاجات و عمليات القمع في الناصرية 

اعلامية عراقية تسالت في تغريدة لها ” كل هذا الدم الذي سال ومازالوا يقولون إن العراق بلد ديمقراطي وشعبه مصدر السلطات!!!”

فيما  انتقد اعلامي اخر تعيين ضابط كبير من المؤسسة العسكرية لادارة المدينة  قائلا ” العسكر لا يصلحون للإدارة المدنية نينوى أنموذجاً “

 اعلامي  اخر  اتهم كتلا سياسية بعينها  بالوقوف  وراء ما تشهده الناصرية قائلا  ” تطلع من سائرون وترجع لسائرون —- هذول شلون محظوظون؟!”

 رسام الكاركاتير احمد فلاح غرد بصورة لرئيس الوزراء الحالي يرتدي كمامة تحمل صورة سلفه عادل عبد المهدي في دلالة رمزية على استبدال الوجوه باخرى

يذكر ان مدينة الناصرية هي من اكثر المدن التي شهدت احتجاجات خلال العامين الماضيين بسبب تفشي الفساد و زيادة معدلات الفقر و البطالة .

Read Previous

نيويورك تايمز: بايدن اختار توجيه ضربات دبلوماسية للميليشيات في سوريا لتجنب احراج حكومة الكاظمي

Read Next

وزير الخارجية العراقي يصل طهران في ثالث زيارة خلال شهر واحد