ايران تعلن ان العراق اطلق مليارات الدولارات من اموالها المجمدة و بغداد تنفي

شارك الخبر

اعلن عضو غرفة التجارة الإيرانية-العراقية، حميد حسيني، “الافراج عن 3 مليارات دولار من أرصدة إيران في كوريا الجنوبية وسلطنة عمان والعراق”، وفقاً لما نقلته (وكالة أنباء فارس) الإيرانية نقلا عن مسؤول ايراني.

وبيّن عضو لجنة غرفة التجارة العراقية الايرانية حميد حسيني في تصريح لوكالة انباء فارس الايرانية يوم الاحد ، أنه  قام بنشر تغريدة بشأن موافقة اميركا على الافراج عن ارصدة ايران في العراق قبل يومين. بعد ان استقى معلومات من مصادر لبنانية وعراقية وغربية، مشيرا في تغريدته  الى ان الولايات المتحدة الاميركية  وافقت على تحرير الارصدة في البنك التجاري العراقي وقد تم انجاز بعض المعاملات بهذا الخصوص.

 

 العراق ينفي

وأستطرد حسيني قائلا رغم ان محطة الجزيرة نشرت خبرا عن اطلاق الارصدة العراقية الا ان مصدرا عراقيا نفى الافراج عن ارصدة ايران، الا أنه  وبحسب معلومات موثقة تحّصل الحسيني عليها فان اميركا وافقت على الافراج عن 3 مليارات دولار من أرصدة ايران في العراق وكوريا الجنوبية وسلطنة عمان.

وذكر أن وبعد نبأ النفي، أعلن مستشار رئيس الوزراء العراقي منح واشنطن موافقتها لاستخدام ايران اموالها المودعة في بغداد لاغراض الانسانية.

ضغوط ايرانية  على العراق

ونوه المسؤول الايراني  الى أن اطلاق الارصدة المجمدة جاء بمتابعات من قبل رئيس السلطة القضائية عند سفره للعراق وايضا محافظ البنك المركزي ووزير الطاقة الايرانيين مبيّنا أنه تم التطرق لموضوع الارصدة المجمدة ايضا اثناء الزيارة الاخيرة التي قام بها وزير الخارجية العراقي الى طهران.

بانتظار الضوء الاخضر من واشنطن

وشدد المسؤول الايراني على أن المسؤولين العراقيين وعبر اتصالات متكررة كانوا بانتظار الحصول على ضوء أخضر من واشنطن وهو ما حدث بالنهاية.

وقال حسيني إن “هناك مصادر استقاها من مصادر لبنانية وعراقية وغربية تؤكد موافقة أميركا على الإفراج عن 3 مليارات دولار من أموال إيران المجمدة في كوريا الجنوبية وعمان والعراق”.

اتفاقات تصدير مشبوهة

يذكر ان ايران تصدر للعراق الغاز في اتفاقية يتم بموجبها بيع الغار للمحطات انتاج الكهرباء  باضعاف اسعاره بحسب تقرير لموقع ( اويل برايس) و ان  قائد فيلق  القدس الايراني سبق و ان المح الى وزير الخارجية  العراقي فؤاد حسين  في زيارة سابقة لطهران الى ان ايران يمكن ان تساهم في الضغط على الفصائل المسلحة لوقف هجماتها الصاروخية على المنشآت الدبلوماسية و القواعد العسكرية الاميركية اذا ما وافق العراق على اطلاق ملياري دولار من خلال حساب تجاري لمصرف التي بي اي العراقي  بحسب تقرير  قناة (فرانس 24).هذا و لم يعلن الجانب العراقي رسميا مقدار المبالغ التي اطلقها ايران 

 كوريا الجنوبية

و في كوريا الجنوبية ، سبق ذلك أن أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن وجود محادثات تجريها بلاده من أجل استخدام بعض الأموال الإيرانية المجمدة لديها بسبب العقوبات الأميركية، من أجل دفع مستحقات إيران المتأخرة للأمم المتحدة”.وبحسب المسؤول فإن “التقدم في المحادثات الجارية حول استخدام الأموال الإيرانية كان على إثر قرار طهران بالإفراج عن معظم أفراد طاقم ناقلة النفط الكورية الجنوبية المحتجزة”. 

هذا وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي في 23 شباط/فبراير أنه سيتم الإفراج عن مليار دولار من موارد النقد الأجنبي الإيرانية في كوريا الجنوبية، وأكد أنه جرى الاتفاق مع كوريا الجنوبية واليابان على السماح لإيران بالوصول إلى أموالها المجمدة.

Read Previous

وزير الدفاع الاميركي: نصحنا العراقيين باجراء تحقيق سريع في عين الاسد و سندافع عن جنودنا

Read Next

دراسة كندية تحذر: انهيار اقتصاد العراق مسالة وقت و تنفيذ ورقة الإصلاح انتحار سياسي للحكومة