برهم صالح يطرح مشروعا لاسترداد اموال الفساد و محاسبة الفاسدين

شارك الخبر

عرض الرئيس، برهم صالح، في كلمة متلفزة  تفاصيل مقتضبة عن مشروع قانون “استرداد عوائد الفساد” الذي قال إنه يسعى “لتعزيز عمل الدولة العراقية” و”استعادة أموال الفساد ومحاسبة المفسدين وتقديمهم للعدالة”. بحسب تقرير قناة (الحرة) الامريكية

إجراءات استباقية

وبحسب كلمة صالح “يتضمن القانون إجراءات استباقية رادعة” و”خطوات لاحقة لاستعادة أموال الفساد” الذي قال الرئيس إنه تسبب بخسارة أموال طائلة “تقدر بالمليارات” من مجموع واردات العراق المتأتية من النفط منذ 2003 والتي تقرب من ألف مليار دولار. يضيف صالح “هناك معطيات ومؤشرات تُخمن أن ما لا يقل عن 150 مليار دولار من صفقات الفساد تم تهريبها إلى الخارج”.

الأرقام أكبر بكثير

ويقول الخبير الاقتصادي العراقي مظهر الندا إن “الأرقام قد تكون أكبر بكثير من الأرقام التي تحدث عنها الرئيس”.ويضيف الندا إن “الرئيس يتكلم عن الأموال التي خرجت من العراق باتجاه بلدان أخرى بعناوين مثل تمويلات الاستثمار الخارجي أو أموال شراء المعدات والأغذية وفروق العملة وغيرها”، مستدركا “لكن هناك أموالا هائلة ناجمة عن نشاطات التهريب التي يساهم الفساد بتسهيلها، ونشاطات لها علاقة بغسل الأموال ومنح عقود وهمية لجهات خارجية والنشاطات الحكومية التي تقام في الخارج”.ويعتقد الندا أن مبدأ الملاحقة يجب أن يكون “متابعة كل دولار من الأموال العراقية خرج من البلاد”، مضيفا “سيكون المبلغ أكبر بكثير من 150 مليارا كما نعتقد”.

استرداد الأموال

ويؤكد الرئيس العراقي أن القانون “يسعى لاسترداد هذه الأموال عبر إبرام اتفاقات مع البلدان، وتعزيز التعاون مع المنظمات والجهات الدولية المتخصصة، والاستفادة من التجارب العالمية الناجحة لكبح هذه الظاهرة.”وكرر صالح الدعوة لتشكيل “تحالف دولي ضد الفساد” على غرار التحالف الدولي ضد داعش.

Read Previous

مشادة كلامية تتطور لشجار عنيف بين موكب محمود المشهداني و احد وجهاء الطارمية

Read Next

نسبة المعنفات 89% في العراق و بغداد الاعنف تعاملا مع المرأة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *