بعد احتراق 12 حقلا في 10 أيام نواب يحذرون من انسحاب سيناريو حرائق الحنطة السابقة على الموسم الحالي

شارك الخبر

حذر نواب و نقابيون في قطاع الزارعة من تكرار سيناريو احراق المحاصيل في السنوات الماضية و انسحابه على الموسم الحالي داعين الى اتخاذ المزيد من الاجراءات  لحماية المحاصيل الاستراتيجية

تخريب و نزاعات

و قال عضو لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية عبود العيساوي، لـصحيفة ”الصباح” الحكومية ، أن “ما حدث من حرائق في السنوات السابقة كان بأسباب عديدة؛ منها تخريب العناصر الارهابية، ومنها بسبب النزاعات على الأرض، إضافة إلى وجود خلل في عوادم الحاصدات لكونها نوعية قديمة وتولد شرارة تؤدي الى حدوث الحرائق”.

مراقبة المحاصيل

ونوّه بأن “الحنطة مورد اقتصادي كبير للعراق، لذا من المفترض أخذ الاحتياطات الكاملة وأن تكون هناك رقابة من الأجهزة الأمنية لرصد ما إذا كانت هناك عملية تسلل أو تخريب، وأن يكون للفلاحين دور في مراقبة محاصيلهم، لذا تأكيدنا يكون على الاجهزة الامنية وفرق الدفاع المدني وأن تكون هناك طائرات هليكوبتر تراقب مئات الآلاف من الدوانم الموجودة في البلاد”، داعياً “الدولة إلى الاستعداد لأي طارئ وأخذ العبرة من التجارب السابقة

خسارة 500 الف دونم

رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية حيدر العصاد قال  “هناك نوعان من الحرائق؛ أولهما نتيجة الحاصدات والتماس الكهربائي، وهذا ما حدث في المحافظات الوسطى والجنوبية، أما المحاصيل التي كانت ضحية عمل إرهابي فوقعت في محافظة صلاح الدين التي باتت محط تركيز، لكون محاصيل باقي المحافظات لم تصل الى النضوج”.ولفت إلى أن “الغاية من حرق المحاصيل هي ضرب المنتج المحلي وتراجعنا عن الاكتفاء الذاتي الذي تحقق العام الماضي، فاليوم خسرنا ما يقارب 500 ألف دونم بسبب انحباس الأمطار والجفاف، لذا كانت هناك زراعة محدودة”.

 و نقلت الصحفة الرسمية عن الدفاع المدني حدوث 12 حادث حريق في محاصيل الحنطة خلال اللايام العشر الماضية

Read Previous

الصحة غير قادرة على تمييز الفايروس الهندي عن سواه و الاجلاء من الهند مستمر

Read Next

الطاقة النيابية تحذر من تاثير انخفاض المياه على انتاج كهرباء السدود