بيان لليونيسيف يناشد الحكومة حماية اطفال العراق من الصراعات المسلحة

شارك الخبر

 اكد بيان لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف تعرض عدد كبير من اطفال مخيمات النزوح الى حوادث الاحتراق و التفجير بعد ان إزالة الحكومة مخيماتهم

و قالت المنظمة في بيان لها ” لم يمض سوى أقل من شهر واحد من عام 2021، ومع ذلك يواصل الأطفال واليافعين في العراق تعرضهم للموت والاصابة نتيجة للعنف والفاقة. “ففي الأيام العشرة الأخيرة فقط، تمكنت اليونيسف من تأكيد  تعرض ثلاثة أطفال لحروق جسيمة في مخيم دار شكران في أربيل في شمال العراق، وذلك نتيجة لخلل في منظومة التدفئة داخل خيمهم. و اصابة طفلين نتيجة لهجوم في منطقة جبل كارا الجمعة الماضية في محافظة دهوك في اقليم كوردستان العراق، شمالي البلاد. و    مقتل طفلة واصابة أخيها بجروح في محافظة النجف الأربعاء، بعد اقترابهما من قنبلة غير منفلقة من المخلفات الحربية، لدى قيامهما بجمع المعادن والحديد الخردة وبيعها طلبا للزرق. كما تلقت اليونيسف تقارير موثوقة تفيد أن أطفالا كانوا من بين ضحايا التفجير المزدوج في بغداد في سوق شعبي الأسبوع الماضي الذي أودى بحياة 32 شخصا. 

و اضاف البيان : “تناشد اليونيسف الاطراف جميعا لحماية الأطفال في عموم مناطق العراق، وفي الاوقات كافة. أصبح العنف في العراق أمرا مألوفا نتيجة لعقود من النزاعات، والحروب و الفقر والحرمان الاجتماعي والاقتصادي. “وفقا لاتفاقية حقوق الطفل، يحظى الأطفال والمراهقين بحقهم في السلامة في الأوقات كافة، وحقهم في عدم التعرض للعنف بشتى مظاهره. وتجدد اليونيسف دعوتها لجميع الاطراف للالتزام بتأدية مسؤولياتهم وضمان حماية حقوق الأطفال، هذا العام وفي الأوقات كافة.”

Read Previous

بابا الفاتيكان سيلتفي السيستاني في النجف خلال زيارته العراق

Read Next

تقرير استخباري اميركي يحذر: بعد هجوم الرياض الميليشيات العراقية تخطط لاستهداف برج خليفة في دبي