تقرير بريطاني يكشف هوية “سرايا الدم” المنفذة لهجوم اربيل و ارتباطاتها بايران

شارك الخبر

سلط مقال لمجلة ( The Spectator ) البريطانية الضوء على الجهة التي اعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على القاعدة الاميريكية قرب مطار اربيل و ارتباطاتها بالحرس الثوري الايراني

 و قال التقرير وفقًا لفيليب سميث ، الباحث في  معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ، فإن سرايا أولياء الدم هي جزء من سياسة أوسع كانت إيران تطبقها منذ عام 2019 ، باستخدام وكلاء لها لمهاجمة الخطوط  اللوجستية العراقية (عادةً خطوط النقل بالشاحنات) ، مثل بالإضافة إلى القيام ببعض الاعمال الاخرى لابتزاز وترهيب السكان المحليين.

 و اضاف التقرير حتى و ان اثرت سرايا أولياء الدم أن تظل غامضة نسبيًا ، الا انها  أوضحت وجهة نظرها بشأن هجوم أربيل بصراحة كافية. وسلطت الجماعة في بيان لها  على استخدامها في الهجوم  لـ “صواريخ 107 ملم” ، والتي يعرف الجميع أنها إيرانية الصنع ،. و يجب على واشنطن الان أن تتعامل مع حقيقة أن الإيرانيين ، أو وكلائهم ، يمكنهم ضرب المنشآت الأمريكية على بعد 1000 كيلومتر من طهران.

مع تولي الإدارة الأمريكية الجديدة السلطة ، تتصارع القوى في جميع أنحاء المنطقة لتوصيل رسالتها. و اخرها جائت  العام الماضي باغتيال الموساد الإسرائيلي رئيس البرنامج النووي الإيراني محسن فخري زاده. حيث قتلت الضربة الشخصية النووية رئيسية الاهم في ايران  ،

ويضيف سمث إن  ايران تقول  للولايات المتحدة: “يمكننا أن نصل اليكم  ونلمسك بكم  أينما كنت مفي العراق”. إن استخدام هذه المجاميع كواجهة بدلاً من أحد وكلائهم المعروفين هو مجرد رسالة أخرى. فعندما يستخدمون وكلاءهم ، يكون لديهم شكل من أشكال الإنكار المعقول. وهؤلاء يقولون إن هذا لسنا نحن على الإطلاق عندما و يعلم الجميع ان العكس هو الصحيح   “.

 

Read Previous

جنرال في البيشمركه يحذر: داعش اعد 7 آلاف مقاتل لشن هجمات جديدة في العراق

Read Next

فنانة عراقية تناقش رسالة الماجستير في انشاء وحدات سياحية صديقة للبيئة في الاهوار