جنرال اميركي يكشف اللحظات الاخيرة لاغتيال سليماني و إنقاذ 50 طائرة و 1000 جندي من صواريخ ايران الانتقامية

شارك الخبر

كشف جنرال اميركي كبير اللحظات الاخيرة لاغتيال قائد فيلق القدس الايراني الجنرال قاسم سليماني و كيف انقذ البنتاغون 50 طائرة اميركية و الف جندي من ضربات صاروخية وشبكة  بـ16 صاروخا بالستيا ايرانيا في اللحظات الاخيرة 

 و قال الجنرال كنيث كنزي امر القيادة المركزية الوسطى للقوات الاميركية في  الشرق الاسط في مقابلة مع برنامج  (  60 Minute )  الاستقصائي لشبكة ( CBS ) ألاميركية  ” ان قاسم سليماني رجل لايمكن ان تعوضه ايران  من الداخل و ان عمليات العنف و الموت بدأت برحيله”

 اساب الاغتيال 

اضاف الجنرال مكنزي بعد ان اطلعنا على تقارير استخبارية تشير الى قيام سليماني بتحركات سريعة ضد قواتنا في العراق و سفارتنا و قواعدنا العسكرية فيه و انه سيشن هجمات وشيكة في غضون ساعات او ايام و ليس اسابيع لم يكن قرار التصفية سهلا لكن مخاطر عدم اتخاذ اي اجراء ضده ستكون اخطر من اتخاذ اي اجراء لذا كنت راضيا عن قرار تصفيته

التقرير الاستقصائي  لشبكة سي بي اس  نيوز الاميركية 

لحظات الاغتيال الاخيرة

و قال التقرير الاستقصائي  في الثالث من كانون الثاني يناير  من العام الماضي سجلت كامرات الامن في مطار بغداد وصول سليماني الى بغداد قادما من رحلة من دمشق.. و كان مكنزي يراقب من زاوية مختلفة في الولايات المتحدة .

و يضيف التقرير ان مسؤولي الاستخبارات و البنتاغون شاهدوا موكب سليماني يغادر طائرة  قادمة من دمشق الى مطار بغداد الدولي عندما أصدر ( الجنرال ) مكنزي اوامره للطائرات المسيرة بتصفيته ( سليماني ) و امر مكنزي من غرفة القيادة في مقر القيادة المركزوية الوسطى بولاية فلوريدا يان يطلقوا النار على سليماني عندما يكون مدياتهم النارية فاجزت عليه الطائرة المسيرة في طريق خروجه من مطار بغداد

الانتقام الايراني 

 و اضاف مكنزي ان ايران بدأت تهيء صواريخها البالستية منذ فترة و نقل التقرير عن  ضابط في الجيش الاميركي هو الرائد الن جونسون قوله ”

كلمني ضابط الاستخبارات على انفراد و قال سيدي لدي اخبار سيئة لك فقلت مالذي يجري فقال لدينا اخبار ان الايرانييين يحهزون 27 صاروخا بالستيا متوسط المدى و ينوين تسوية هذه القاعدة بالارض و قد لا نبقى على قيد الحياة .

 اخلاء 50 طائرة و 1000 جندي اميركي

 و نقل التقرير الاستقصائي عن المقدم تيم كارلن قائد كتيبة عسكرية في قاعدة الاسد قوله   لقد كان التهديد غير مسبوق و غير محسوب له لذا لم تكن لدينا القدرات على درء اي هجوم بالصواريخ البالستية و قالت  المقدم الطيار ستيسي كولمان ” لقد كانت وسيلة دفاعنا الوحيدة هو تجنب الاذى ” , اضافت كولمان انها و زملائها سارعوا لاخلاء 50 طائرة و 1000 جندي قبل وصول الصواريخ مضيفة ”  كان علينا البقاء للقيام بمهنمتا لذا قسمنا الفريق حسب المهام القتالية .” و ان “افصل ملجاء كان وكر للطائرات شيد في زمن صدام حسين لكنها لم تكن كافية

 التخطيط الايراني و الرصد الاميركي

و قال التقرير  الاستقصائي ان  الايرانيين قاموا بمراقبة قاعدة عين الاسد بشراء صور للاقمار الصناعية من الاقمار الصناعية التجارية . و قال الجنرال  مكنزي  “كنا نراقب الايرانيين و هم ينزّلون اخر صورة من الاقمار الصناعية و كان الايرانيون  يشاهدون الطائرات على الارض و الناس يعملون ,,,..” مضيفا ” اعتقد انهم كانوا يتوقعون تدمير عدد من الطائرات و قتل عدد من الجنود الاميركيية ”

 و يستطرد التقرير قائلا : اطلقت ايران 16 صاوخا من 3 ثلاثة مواقع مختلفة  أخطأت 5 صواريخ منها اهدافها فيما اصاب 11 صاروخا اهدافه

و نقل التقرير عن الجنرال مكنزي قوله ”    لقد كانت صواريخهم دقيقة و كنا نعلم بذلك و لكن شاهدنا صواريخهم المتوسطة المدى تهبط تقريبا في اهدافها ”

Read Previous

وزارة الصحي توصي بتمديد الحظر لمدة اسبوعين

Read Next

وصول او شحنة لقاح صيني و الناشطون يتساءلون ما اصلها