رئيس الوزراء يقيل قائد خلية استخبارات البصرة لاخفاقه في وفق حصار العصائب لها

شارك الخبر

نقلت وكالة ( شفق ) عن مصدر امني  مطلع ان  اللواء الركن علي عبد الحسين الماجدي، تسلم يوم الخميس، قيادة عمليات البصرة رسمياً بدلا من اللواء اكرم صدام بعد اخفاقه في حماية خلية الصقور

اسباب الاقالة

وقال المصدر  المطلع ان اللواء الركن علي عبد الحسين الماجدي تسنم رسمياً مهام إدارة الملف الأمني لقيادة عمليات البصرة بدلا عن اللواء الركن أكرم صدام“. بعد ان قام  رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باقالة  صدام من منصبه في وقت سابق الخميس على خلفية شن فصائل مسلحة هجوماً على قوة أمنية قادمة من بغداد خلال عملية اعتقال قادة في فصائل مسلحة مطلوبين للقضاء.

فشل العملية

ووفقا للمصادر الأمنية المطلعة فإن العملية “فشلت” في تحقيق أهدافها؛ إذ حاصر مقاتلو الفصائل، القوة الأمنية في مجمع القصور الرئاسية في البصرة.مما حمل الكاظمي على القاء اللوم على صدام في عدم قدرته على حماية القوات الأمنية في مواجهة الفصائل، وفق المصادر.

هجوم العصائب

و كان مصدر أمني رفيع قد قال  لقناة “الحرة” الامريكية إن “فصيلا مسلحا يتبع لميلشيا عصائب أهل الحق هاجم مقر خلية الصقور الاستخبارية في منطقة البراضعية بالبصرة ليلة أمس الأربعاء”.

تطويق العصائب للاستخبارات

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “الحادثة حصلت على خلفية قيام مفرزة تابعة للاستخبارات، ووفق مذكرة قبض أصولية، بمداهمة مقر ومنزل مسؤول الدعم اللوجستي في ميلشيا العصائب المدعو صباح الوافي دون إلقاء القبض عليه بسبب عدم تواجده تلك الاثناء”.وبين المصدر أنه “إثر ذلك قامت مجموعة من العصائب بتطويق مقر الاستخبارات ومهاجمته بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة لمدة ربع ساعة مع عدم السماح لأي شخص بالدخول والخروج” من المقر.

 

Read Previous

الحكومة ترفع حظر التجوال الشامل و تواصل اغلاق المحلات التجارية و الترفيهية

Read Next

تشكيل لجنة تنظيمية للاعدادلخليجي 25 بعد تحديد موعد انطلاقها في كانون الاول 2021