روحاني يطالب الكاظمي باطلاق اموال الغاز الايراني و يتهم واشنطن بلعب دور تخريبي

شارك الخبر

طالب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اطلاق مستحقات الغاز الايراني المصدر للعراق  و تجاوز العقوبات الاميركية  واصفا واشنطن بلعب دور تخريبي في المنطقة.

وأفاد مكتب الرئيس الإيراني، في بيان، بأن روحاني والكاظمي بحثا التطورات الإقليمية والإفراج عن أموال إيران المجمدة في العراق.

وشدد روحاني على أن “أمن العراق ووحدة أراضيه واستقراره من أولويات إيران”، مؤكدا أن بلاده ترفض التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية العراقية وتعتبرها مضرة للعراق ولكل المنطقة.

وأشار روحاني إلى أن “هناك مليارات الدولارات المحتجزة بشكل (غير قانوني) في العراق وينبغي الإفراج عنها على الفور”، لافتا إلى أن “الأموال الإيرانية لا تزال مجمدة في العراق على الرغم من الوعود المتكررة للمسؤولين العراقيين للإفراج عنها“.

كما شدد الرئيس الإيراني على أن “الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط يجلب عدم الأمن والاستقرار”، معتبرا أن “واشنطن لا تزال تلعب دورا تخريبيا في المنطقة والعراق“.

وأضاف: “الإسراع في إخراج القوات الأمريكية من العراق وفق قانون البرلمان العراقي من شأنه أن يسهم في أمن واستقرار العراق وكل المنطقة“.

 

كما نقلت الرئاسة الإيرانية عن الكاظمي قوله إن العقوبات الأمريكية على إيران “ظالمة وغير قانونية“.

وأشار رئيس الوزراء العراقي، حسب البيان، إلى أن التغيير في الإدارة الأمريكية هيأ أجواء جديدة للتعاون بين الدول، لافتا إلى أن العراق سيبذل كل جهوده لرفع العقوبات عن إيران

المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي  اكتفى بالقول ان الكاظمي بحث  في اتصال هاتفي، مع الرئيس الإيراني “  سير العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة. وأشاد الطرفان بالتقدم والنمو في العلاقات الثنائية لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والإيراني، فضلا عن أمن المنطقة واستقرارها.” مضيفا ان  ” كلا من السيد رئيس مجلس الوزراء والرئيس الإيراني عن تطابق وجهات النظر، باعتبار الحوار هو السبيل الوحيد والأمثل لحل الصراعات والأزمات في المنطقة

 يذكر ان ايران تصدر للعراق الغاز في اتفاقية يتم بموجبها بيع الغار للمحطات انتاج الكهرباء  باضعاف اسعاره بحسب تقرير لموقع ( اويل برايس) و ان  قائد فيلق  القدس الايراني سبق و ان المح الى وزير الخارجية  العراقي فؤاد حسين  في زيارة سابقة لطهران الى ان ايران يمكن ان تساهم في الضغط على الفصائل المسلحة لوقف هجماتها الصاروخية على المنشآت الدبلوماسية و القواعد العسكرية الاميركية اذا ما وافق العراق على اطلاق ملياري دولار من خلال حساب تجاري لمصرف التي بي اي العراقي  بحسب تقرير  قناة (فرانس 24 ).

 

Read Previous

البابا يزور الموصل و اربيل اخر محطتين في زيارته للعراق

Read Next

اسرائيل سترفع كل القيود المفروضة بسبب كورونا. و المختصون يحذرون من التسرع