فيس بوك وجوجل وتويتر قد ينسحبون من هونج كونج بسبب مشاركة المعلومات

شارك الخبر

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركات التكنولوجيا الأمريكية العملاقة فيس بوك وجوجل وتويتر حذرت حكومة هونغ كونغ بشكل خاص من أنها قد تتوقف عن تقديم خدماتها فى المدينة إذا واصلت السلطات التغييرات المخطط لها لقوانين حماية البيانات، نقلاً عن بريد إلكتروني.

المشاركة الخبيثة لمعلومات

وأضافت الصحيفة أن القوانين قد تجعل شركات التكنولوجيا مسؤولة عن المشاركة الخبيثة لمعلومات الأفراد عبر الإنترنت، وذكرت الصحيفة، الرسالة التى أرسلتها مجموعة صناعية تضم شركات الإنترنت أن الشركات قلقة من أن القواعد المخطط لها للتعامل مع “التشهير” يمكن أن تعرض موظفيها لخطر التحقيقات الجنائية أو الملاحقات القضائية المتعلقة بما ينشره مستخدمو الشركات على الإنترنت.

كشف معلومات المستخدم دون إذن

ويعد Doxing هو عمل للكشف عن المعلومات الشخصية للأشخاص مثل الاسم الحقيقى أو عنوان المنزل أو مكان العمل عبر الإنترنت دون إذن المستخدم، ولم ترد فيسبوك وجوجل وتويتر على الفور على طلبات رويترز للتعليق.

تعديلات قوانين حماية البيانات

وقالت الصحيفة إن مكتب الشؤون الدستورية والبر الرئيسى فى هونج كونج اقترح فى مايو تعديلات على قوانين حماية البيانات بالمدينة قال إنها ضرورية لمكافحة التشهير، وهى ممارسة كانت سائدة خلال احتجاجات 2019 فى المدينة، ووفقا للصحيفة، فإن الرسالة المؤرخة 25 يونيو أرسلها تحالف الإنترنت الآسيوى ومقره سنغافورة.

امتناع عن الاستثمار

وذكرت الصحيفة نقلاً عن الرسالة أن “الطريقة الوحيدة لتجنب هذه العقوبات على شركات التكنولوجيا هى الامتناع عن الاستثمار وتقديم الخدمات فى هونغ كونغ”.

Read Previous

الصين تطلق اول قمر صناعي للأرصاد الجوية في العالم

Read Next

الظهير البرازيلي مارسيلو يحسم مصيرة بالبقاء مع ريال مدريد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *