قيادة بغداد تنسق بين طيران الجيش و الكهرباء لحماية الابراج و تحجم عن كشف هوية المخربين

شارك الخبر

كشفت قيادة العمليات المشتركة، يوم الاثنين، عن خطة حماية أبراج الطاقة، بإشراك الطيران الجوي فيها.  وهددا بملاحقة العصابات (الارهابية) التي تستهدف الابراج  دون ان يحدد هويتها

 

غرفة عمليات مع الكهرباء

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، لـ (واع)، إن “قيادة العمليات المشتركة فتحت غرفة عمليات مع وزارة الكهرباء أشركت فيها الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي فضلا عن الاجهزة الامنية الاخرى، وهذه الغرفة أعدت اولويات لحماية ابراج الكهرباء“.


خطة حماية الابراج

وأوضح، أن “خطة حماية الابراج، تضمنت ادخال الطائرات المسيرة وادخال طيران القوة الجوية وطيران الجيش، فضلا عن البدء بادخال منظومات وجهد فني بهذا المجال، ما أسهم في ايقاف بعض الهجمات التي استهدفت خطوط الطاقة باليومين الماضيين”، مشيرا الى أن “تفعيل الجهد الاستخباري والامني كان له دور كبير في نجاح الخطة“.

 

شراكة امنية

 ولفت الخفاجي، إلى “بدء العمل في موضوع الشراكة الامنية من خلال اشراك الجيش والشرطة والحشد والاجهزة الامنية الاخرى بالاضافة الى المواطنين وتعاونهم، حيث تم رصد مكافآت مجزية لمن يدلي على الارهابيين”، مؤكدا “المضي بتطبيق الفكرة“. وتابع، أن “استهداف الابراج هو من اختصاص العصابات الارهابية، وهي تحاول خلق خروقات أمنية خاصة في هذا التوقيت ذروة الحرارة”، مشددا على “المضي في ملاحقة ومطاردة كل من تورط بهذه الاعمال

من يستهدف الكهرباء ؟

  هذا و لم يحدد المسؤول الحكومي الجهات ( الارهابية ) التي تستهدف ابراج الطاقة الكهربائية في وقت اتهمت فيه الصحافة الاجنبية تنظيم داعش بشن هجمات في صلالح الجين و كركوك فيما اتهمت الفصائل المسلحة التابعة لايران بشن هجمات على ابراج الطاقة الكهربائية  في وسط و جنوب العراق. 

Read Previous

خبير حكومي يحذر من اندلاع حرب باسعار النفط ما لم تنسق اوبك كميات الانتاج

Read Next

تقرير لصحيفة الغارديان يكشف تاريخ اكاذيب مهندس حرب العراق رامسفيلد و صفقات فساده في البنتاغون

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *