قيادي كردي يحذر من تاجير الانتخابات مرة ثالثة و يؤكد ان رقابة الامم المتحد لن توقف التزوير

شارك الخبر

 

حذر  القيادي الكردي محمود عثمان ان مراقبة الامم المتحدة والدول الكبرى للانتخابات في العراق شكلية ولن تستطيع ايقاف التزوير فيها “.

 

و قال عثمان في تصريح له تناقلته وكالات الانباء العراقية ان من المحتمل تأجيل موعد الانتخابات المبكرة المقرر اجراؤها في 10 / 10 /2021 ، مرة اخرى ، لعدم وجود ارضية مناسبة ، ومنها عدم وجود احصاء سكاني ، وعدم السيطرة على السلاح المنفلت المنتشر في جميع مناطق العراق ، وانتشار الفساد ، ووجود المليشيات وقتلة المتظاهرين ، دون محاسبة “.

ونوه عثمان الى وجود صراع قوي حاليا بين الاحزاب التي ترغب ببقائها في سدة الحكمة والمتظاهرين الذين يطالبون بالتغيير ،وبالتالي حتى لو اجريت الانتخابات ستحدث مشاكل كبيرة فيها “.

كما لفت عثمان الانظار الى ان اشراف الامم المتحدة والدول الكبرى على الانتخابات في العراق ليس له اهمية و ذلك لعدم معرفتهم بما يجري خلف الكواليس والابواب المغلقة ، ولن توقف التزوير فيها ، مشيرا الى انه من المفروض ان يكون هناك اقبال كبير على الانتخابات ، لان الطرفين ( الاحزاب السياسية الحالية ، والمتظاهرين المطالبين بالتغيير ) ، يحشدون انصارهم “.

 

واكد عثمان انه يجب اعادة النظر بالعملية السياسية في العراق بصورة جذرية ، وان تعترف الاحزاب الحاكمة بفشلها ، والا فان البلد ذاهب نحو الاسوء  و المجهول. 

Read Previous

وزير الداخلية يبحث مع مسؤولة باكستانية الاستفادة من خبرات باكستان الامنية

Read Next

لبنان يطالب بوقف تصفية شركة مسجلة في بريطانيا بسبب صلاتها بانفجار ميناء بيروت