مصر تكشف عن خط بري يربط بغداد بالقاهرة لنقل المسافرين و البضائع

شارك الخبر

كشف تقرير لموقع(  المونتر )الاخباريعن توقيع  العراق و الاردن و مصر بروتوكولا  لتنظيم نقل البضائع و المسافرين بين بغداد  و القاهرة مرورا بعمان

 و قال التقرير ان وزير النقل المصري كامل الوزير التقى السفير الأردني في مصر أمجد عضايلة في القاهرة بداية الشهر الجاري للتباحث في اليات البروتوكول الذي  تم توقيعه سابقاً بين بين البلدان الثلاثة  لتشغيل طريق بري لنقل الركاب و البضائع  .

وقالت وزارة النقل المصرية في بيان صدر في الأول من مارس / آذار إن الصفقة تم توقيعها بين هيئة تنظيم النقل البري المحلي والدولي في مصر ، وشركة الاتحاد العربي سوبر جيت و هي شركة مقرها القاهرة تابعة لوزارة النقل المصرية ، وشركة جيت الأردنية و الشركة العراقية العامة لنقل الركاب والوفود.

 

بروتوكول بلا تفاصيل

و اضاف التقرير: للمرة الأولى يتم فيها الإعلان عن البروتوكول الا ان البيان لم يحدد  اي تفاصيل  حول مكان و زمان توقيع البروتوكول  بين الأطراف الثلاثة ، او  تكلفت المشروع المحتملة أو  بدء تنفيذها. الا ان البيان قال ان المسار سيبدأ  في القاهرة ويستمر إلى عمان وبغداد و سيكون بسعر 130 دولارًا لكل راكب ، بما في ذلك أجرة خدمة العبارات بين مينائي نويبع المصري والعقبة الأردني.

 

تسهيل التنقل

وأضافت الوزارة في بيانها أن الخط البري يهدف إلى تسهيل التنقل بين الدول الثلاث وتنقل العمال والطلاب المصريين إلى الأردن والعراق.وبحسب بيان الوزارة ، ناقش الجانبان المصري والأردني خلال الاجتماع إمكانية تسهيل  المعوقات في كل من مينائي العقبة الاردني  و نويبع  المصري ، في محاولة لتسهيل نقل المنتجات المصرية إلى عمان ومنها. لدول الجوار ومنها سوريا والعراق والعكس. وشدد الطرفان على ضرورة تطوير شركة الجسر العربي للملاحة المملوكة للدول الثلاث وهي مصر والأردن والعراق.

 

. مشروع الشام الجديد

  الشام الجديد هو مشروع طرحه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال القمة الثلاثية بين العراق والأردن ومصر في عمان في 25 آب / أغسطس 2020.  و ينص المشروع على إنشاء قاعدة اقتصادية مشتركة للدول الثلاث تؤمن شراكات استثمارية طويلة الأجل وتبادل تجاري واسع يساهم في تعزيز السوق العربية ، على أساس وفرة النفط في العراق ، ورأس المال البشري في مصر ، مع الأردن. كحلقة وصل بين الاثنين.

تشارك كل من مصر والأردن بالفعل في مشاريع تنموية في العراق ، حيث تتلقى مصر واردات النفط في المقابل. كما يشارك البلدان على الصعيد الأمني ​​مع بغداد ، على أساس التعاون في مكافحة الإرهاب الذي تعاني منه المنطقة.

 

وقال سمير إن مصر يمكن أن تستفيد من مشروع الخط الأرضي الذي سيمهد الطريق لعودة العمال المصريين إلى العراق كما كان الحال قبل عام 2003 عندما “عمل قرابة 4 ملايين مصري في العراق”.

 

وقال: “إذا ثبت نجاح هذا المشروع ، يمكن أن تنضم إليه دول أخرى في المستقبل ، خاصة وأن الدول الثلاث لديها القدرات اللازمة لتشكيل كتلة قوية في المجال السياسي والاقتصادي”.

Read Previous

تقارير اميركية تحذر من موجة وباء جديدة بسبب الزيارات الدينية

Read Next

باحثة اكاديمية بريطانية تتهم الحرس الثوري الايراني بمحاولة تجنيدها