ملاسنة التصاريح تستعر بين زعماء الفصائل “الولائية” و اجهزة الامن الكردية

شارك الخبر

احتدمت حرب  الملاسنات بين اجهزة الامن الكردية و احد قادة الحشد الشعبي بعد تهديدات اطلقها زعيم   ميليشيات كتائب سيد الشهداء  ضد الرئيس السابق الاقليم كردستان

وضع حد للديكتاتورية

و هاجم جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان ، الأربعاء، تصريحات أمين عام ميليشيا “كتائب سيد الشهداء” هدد فيها بـ”وضع حد لديكتاتورية” رئيس الإقليم السابق مسعود بارزاني.

 مجرد إرهابيين جبناء

و قال جهاز مكافحة الارهاب الكردي في معرض رده على أبو ولاء الولائي : “أنتم لا تمثلون العراق ولا تملكون أي منصب رسمي، أنتم مجرد إرهابيين جبناء تدمرون البلد وأماكنه العامة ومطاراته المدنية بناء على طلب أسيادكم وتعتاشون على ما تتلقونه منهم”.

تورط بهجمات على مطار أربيل

و ياتي هذا  التوتر بين أجهزة الأمن الكردية والميليشيات المدعومة ايرانيا ، بعد اعلان  سلطات الإقليم اعتقال متهمين ينتمون لميليشيا الكتائب، التي يتزعمها أبو ولاء، وعرضت أدلة قالت إنها تثبت تورطهم بشن هجمات صاروخية مؤخرا على مطار أربيل منتصف فبراير الماضي.

ونفى الولائي علاقته بالهجوم، لكن امتدح المهاجمين وقال إنه “شرف يتمنى القيام به”، مما أثار عاصفة من ردود الفعل الناقدة.

Read Previous

العراق يتسلم معدات بقيمة 5 ملايين دولار من قوات التحالف

Read Next

حظر حزب كردي في تركيا يصعّد المواجهة بين انقره و دول الاتحاد الاوربي و اميركا