من هم مسيحيوا العراق: رويترز تتحرى

شارك الخبر

تزامنا مع زيارا بابا الفاتيكان فرنيسي،  نشرت وكالة رويترز الاخبارية تقريرا موسعت القت فيه الضوء على المكون المسيحي في العراق 

التقرير مستوحى من كتاب (حرية المعتقد للأقليات في العراق) الذي نشره الأكاديمي سعد سلوم المتخصص في شؤون الأقليات العراقية ومؤسس معهد دراسات التنوع الديني/وتقرير وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2019 بشأن الحريات الدينية في العراق

 

الأغلبية الساحقة من سكان العراق مسلمون، غير أن هناك طوائف مسيحية قديمة عديدة يتراوح عدد أفرادها حاليا بين 200 ألف و300 ألف، بعد أن كان يقدر بنحو 1.5 مليون قبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بصدام حسين في 2003.

وهناك 14 طائفة مسيحية معترف بها رسميا في العراق. وتعيش الغالبية منهم في بغداد، ومحافظة نينوى بالشمال وإقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

 أبرز الطوائف المسيحية في العراق هي :

* الكلدان

الكلدان هم أكثر الطوائف عددا بين مسيحيي العراق، إذ يشكلون ما يصل إلى 80 بالمئة من الإجمالي. والكنيسة الكلدانية هي كنيسة تنتمي للمذهب الشرقي للكاثوليكية، لكن تحتفظ بشعائرها وطقوسها.

وتأسست في بلاد ما بين النهرين، العراق حاليا، في القرن الأول الميلادي.

ومقر الكنيسة في بغداد ويرأسها الكاردينال روفائيل ساكو. ويعيش معظم الكلدانيين في العراق وإيران ولبنان. ويتحدثون بلهجة مشتقة من الآرامية، وهي لغة سامية كانت مستخدمة في زمن المسيح. ويوجد 110 كنائس كلدانية في أنحاء العراق.

* السريان

يشكل السريان حوالي عشرة بالمئة من المسيحيين بالعراق. ومنهم كاثوليك، وهم الأغلبية، وأرثوذكس. وتضم بلدات قره قوش وبعشيقة وبرطلة في الشمال أكبر تجمع للسريان في البلاد.

والكنيسة السريانية الكاثوليكية الرئيسية مقرها في لبنان، بينما الأرثوذكسية في سوريا. وتوجد 82 كنيسة سريانية في العراق، كاثوليكية وأرثوذكسية.

* الآشوريون

يمثل الآشوريون، بمن فيهم الكاثوليك الآشوريون، حوالي خمسة بالمئة من مسيحيي العراق. وينحدر أغلبهم من إيران وتركيا. وفر كثيرون منهم إلى العراق في أعقاب أعمال قتل على يد الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى.

ويصف الآشوريون قتل شعبهم في عام 1915 بأنه إبادة جماعية، وقعت في نفس وقت مذبحة الأرمن تقريبا. وتوجد 21 كنيسة آشورية في العراق، منها 17 في بغداد.

* الأرمن

يشكل الأرمن حوالي ثلاثة بالمئة من المسيحيين بالعراق. بعد الإبادة الجماعية للأرمن في الفترة من 1915-1923 على يد الدولة العثمانية، فر كثيرون منهم إلى العراق. وهم يتحدثون بالأرمينية. وتوجد 19 كنيسة أرمينية في العراق، ما بين أرثوذكسية وكاثوليكية.

* العرب وجماعات أصغر

يمثل العرب حوالي اثنين بالمئة من المسيحيين في العراق.

وتوجد أيضا ثلاث كنائس يونانية أرثوذكسية وأربع كنائس أرثوذكسية قبطية في بغداد، و57 كنيسة للروم الكاثوليك في أنحاء البلاد، فضلا عن عدد صغير من البروتستانت.

 

Read Previous

العراق سينهي تعويضات الكويت في غضون عام

Read Next

دائرة الكمارك تسمح باستيراد السيارات المتضررة لكن وفق ضوابط جديدة