واشنطن تقرر فرض عقوبات على مينامار بعد الانقلاب العسكري

شارك الخبر

اصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن  أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات على قادة الانقلاب في ميانمار.

وستركز الإجراءات على القادة العسكريين وأفراد أسرهم والشركات المرتبطة بهم.

كما تتخذ الاوامر التنفيذية إجراءات لمنع وصول الجيش إلى مليار دولار من الأموال الحكومية الموجودة في الولايات المتحدة.

و دعا بايدن قادة مينامار العسكريين  إلى التراجع عن الانقلاب وإطلاق سراح القادة المدنيين بمن فيهم الزعيمة أونغ سان سو تشي.

وقال “سكان بورما يجعلون أصواتهم مسموعة والعالم يراقب”، وتعهد باتخاذ مزيد من الإجراءات إذا لزم الأمر.

وأضاف “مع تزايد الاحتجاجات، أصبح العنف ضد من يمارسون حقوقهم الديمقراطية غير مقبول”.

وأوضح أن إدارته ستحدد الجولة الأولى من أهداف العقوبات هذا الأسبوع، على الرغم من إدراج بعض قادة جيش ميانمار على القائمة السوداء بالفعل بشأن “الفظائع” ضد مسلمي الروهينغا.

وأردف “سنقوم أيضا بفرض قيود صارمة على الصادرات. وتجميد الأصول الأمريكية التي تفيد الحكومة البورمية، مع الحفاظ على دعمنا للرعاية الصحية، ومجموعات المجتمع المدني، وغيرها من المجالات التي تفيد شعب بورما بشكل مباشر”.

.

Read Previous

واشطن ترحب باطلاق سراح الناشطة السعودية لجين الهذلول

Read Next

العراق في مرمى انتقادات اوبك+ بسبب تنصله المتكرر من تعداته بخفض الانتاج النفطي