وزارة الري تعد بروتوكولا لتنظيم المياه مع تركيا و تفتتح مركزا بحثيا للمياه

شارك الخبر

قـالـت وزارة المـــوارد المـائـيـة انـهـا اعــدت بروتوكولا عراقيا تركيا من أجل ضمان حصة شهرية مـن المـيـاه فـي نهر دجلة، فـي حـين أكــدت المـبـاشـرة بـمـركـز بحثي لإدارة المياه في العراق.

مباحثات ملف المياه

وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي في تصريح صحفي، إن “المناقشات بشأن ملف المياه مع تركيا مستمرة، وهناك تواصل كبير جاد من خلال اللقاءات الحصرية فــي بــغــداد وإســطــنــبــول أو مــن خــلال مؤتمر بغداد الدولي الأول الذي عقد في آذار المـاضـي وحـضـره وفــد مـن تركيا والسفير التركي لدى العراق”. 

الأُطر العامة لتوزيع المياه

وأضاف راضي، أن “البرلمان التركي سبق له أن صادق على بروتوكول وضع الأطر العامة لضمان توزيع المياه بين تركيا والعراقّ عام 2009 وحدث ووقع عليه عام 2014 ، ولا يزال موجوداً مع المصادقة عليه لدى الجانب التركي”.

بــروتــوكــول عـمـل

وتــابــع راضـــي أن “هــنــاك بــروتــوكــول عـمـل أعــده الــعــراق وأرســلــه الــى الـجـانـب الــتــركــي، ونــحــن الآن فــي نــقــاشــات مع أنــقــرة لـلـوصـول إلى الـصـيـغـة الـنـهـائـيـة لهذا البروتوكول لأجل توقيعه، لضمان حصة شهرية ثابتة في نهر دجلة ضمن متطلبات محددة ولضمان حقوق العراق المـائـيـة الـتـي أكــد عـلـيـهـا كــل مــن رئـيـس الــــوزراء مـصـطـفـى الـكـاظـمـي والـرئـيـس الـتـركـي رجـب طـيـب أردوغــان بـأن ملف المـيـاه يجب أن يـكـون للتفاهمات وليس للخلافات، فضلاً ً عــن تـأكـيـد المـبـعـوث الخاص للرئيس التركي الـى الـعـراق بأن تـركـيـا تـتـعـهـد بـضـمـان عــدم الإضـــرار بحصة العراق المائية”. 

الصيغة النهائية للبروتوكول

وأكد على “الدعم المنقطع النظير من قبل الحكومة والجهات ذات العلاقة لهذا الملف بعد تسمية وزير المـــوارد المـائـيـة مـبـعـوثـاً خـاصـاً بـالـعـراق الـى تركيا أســوة بما فعلته تـركـيـا، مما يـعـطـي قــوة وحــافــزا كـبـيـرا لـلـمـفـاوضً عــن تـخـويـلـه مــن قبل الــعــراقــي، فـضـلا مجلس الـوزراء لتوقيع البروتوكول حال استكماله بصيغته النهائية”. 

مركز بحثي فـي بـغـداد

واوضح المتحدث باسم الـوزارة، “المباشرة بإنشاء مركز بحثي فـي بـغـداد لإدارة المـيـاه في العراق، وتوفير جميع الأمور اللوجستية والمـنـشـآت، وزيــارة بعض المـواقـع بشكل مـشـتـرك مـن قـبـل الـسـفـيـر الـتـركـي لـدى الـعـراق والـوفـد الــذي شــارك فـي مؤتمر بغداد الأول للمياه بهدف تبادل الخبرات وتــدريــب الــكــوادر والاطـــلاع عـلـى واقــع الحال”، متوقعاً أن “يكون إنشاء المركز  ونــوه راضــي بــأن “مـلـف الـتـفـاوض مع نقطة إيجابية في هذا الموضوع”.الجانب التركي يسير بخطوات سليمة وجــيــدة، وهــنــاك تـصـريـحـات إيـجـابـيـة مـن قـبـل الاتــراك يـجـب الاسـتـفـادة منها لمصلحة الـعـراق وضـمـان حقوقه المائية بشكل عام”.

Read Previous

البصرة تزيل 16 موقعا ملوثا من اصل 26 موقع

Read Next

سقوط 3 صواريخ على قاعدة اميركية قرب مطار بغداد