وزير الموارد المائية: يُجَمّل عبارة شحة المياه بانخفاض مناسيبها و يحذر من كارثة بيئية

شارك الخبر

نفى  وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني وجود شحة في مياه دجلة والفرات ، واصفا ما يحدث بإنخفاض في مناسيبهما وهو امر مسيطر عليه بحسب تفسيره رغم تحذير المنظمات الدولية من انخفاض معدلا اطلاق المياه من تركيا و ايران لاكثر من ثلث نسبتها السابقة  .

 

انخفاض و ليس شحة

وقال الحمداني في تصريح متلفز :” ان الشحة تعني عدم وجود خزين مائي ، والعراق لديه خزين يكفي لخططه الزراعية “.واضاف :” نحن الان في موسم حصاد ولانحتاج الى مياه للزراعة “، مبينا انه : ” اذا لم تكن هناك حاجة للمياه فمن الافضل خزنها واطلاقها عند الحاجة “.

 

الحوار مع تركيا و طهران

واشار الوزير الى استمرار الحوار مع ايران وتركيا ، مبينا انه سيزور طهران الاسبوع المقبل وسيجري حوارا حول الواردات الى سدي دربندخان ودوكان ، وموضوع نهر الكارون ، اضافة الى بروتوكول المياه المرفق باتفاقية 75 ، مشيرا الى :” ان هناك بوادر ايجابية من الجانب الايراني بهذا الخصوص ” .

كارئة بيئية  

وتابع الوزير  :”اسسنا المركز البحثي المشترك مع الجانب التركي ، وهو مختص بشؤون المياه ، وعلى تركيا ان تراعي حقوق العراق المائية للعراق في كل الاحوال “، مشيرا الى :”ان سد الجزرة التركي هو لتوليد الطاقة ومشروع اروائي تحفظنا عليه عن طريق وزارة الخارجية واعلمنا الجانب التركي بذلك “. واكد الحمداني :” ان اي سد ينشأ لغير توليد الطاقة الكهربائية فهو كارثة للعراق وقلقنا الكبير هو ان انشاء اي سد في تركيا بدون اخذ رأي العراق واخذ حاجته بالحسبان ، سيشكل كارثة بيئية للعراق .

Read Previous

وزارة الهجرة و حقوق الانسان يكشفان اسباب تاجيل عودة 30 نازحا من مخيم الهول للعراق

Read Next

دعوات لمعاقبة قنوات تلفزيونية صورت محاولة انتحار للاجئ كردي ايراني في اربيل