وفاة لاجيء ايراني بعداسبوع من احراق نفسه امام عدسات الصحفيين باربيل

شارك الخبر

توفي لاجئ كوردي إيراني يوم الأحد، متأثراً بحروق خطيرة بعد ان أضرام النيران بنفسه أمام مقر الأمم المتحدة باربيل.

تاثر بالاصابة

و أكد المتحدث باسم شرطة اربيل هوكر عزيز, وفاة اللاجئ الكوردي الإيراني بهزاد محمودي، يوم الأحد، متأثراً بإصابته بعد إضرام النيران بجسده أمام مقر الأمم المتحدة باربيل وقال إن محمودي توفي الليلة في مستشفى الطوارئ بأربيل.

جدل واسع

وكان محمودي البالغ من العمر 27 عاماً اضرم النار بجسده أمام الكاميرات مبنى الأمم المتحدة في أربيل، بسبب الظروف المعيشية الصعبة، حاملاً عبوة بنزين بينما يقف أربعة صحافيين حوله حاملين الميكرفونات والكاميرات ينتظرون تنفيذ تهديده بحرق نفسه، الأمر الذي فجر جدلاً واسعاً.null

Read Previous

خبراء الصحة يضعون قائمة بافضل الاغذية في سن الاربعين

Read Next

مشادة كلامية تتطور لشجار عنيف بين موكب محمود المشهداني و احد وجهاء الطارمية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *