نائبة سابقة من التيار الصدري تتهم اسرائيل بتعطيل تطوير مدينة الصدر قبيل الانتخابات و المغردون يشبهونها بكذاب بغداد

شارك الخبر

أثارت النائبة السابقة عن التيار الصدري مها الدوري موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، بعد أن ادعت أن إسرائيل تمنع نهوض مدينة الصدر الواقعة شرق العاصمة العراقية بغداد.

النصوص التوراتية

وقالت النائبة  في مناظرة تلفزيونية جمعتها بالكاتب غالب الشابندر أحد منظري حزب الدعوة بشأن واقع مدينة الصدر، التي تمثل القاعدة الشعبية للتيار الصدري في البلاد، إن ”نجاح إعمار مدينة الصدر يمثل نجاحا للعراق، ولن تسمح به إسرائيل، خاصة أن هناك نصوصا توراتية في العهد القديم تتحدث عن ضرورة عدم السماح للعراق بالنهوض“.

الصدر هو الحل!!!

وأوضحت البرلمانية السابقة أنه ”سيُعاد إعمار مدينة الصدر في حالة واحدة، وهي أن يتسلم رئاسة الحكومة المقبلة أحد أعضاء التيار الصدري، أو المقربين منه”. وتسببت تصريحات النائبة بموجة سخرية كون التيار السياسي الذي تنتمي إليه النائبة مشاركا بالعملية السياسية منذ الإطاحة بنظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

ردود الافعال

وأعرب نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي عن ”استغرابهم واستهجانهم لإلقاء اللوم بشأن الخراب الحاصل في مدينة الصدر، على إسرائيل، وترويجها لوجود مؤامرة تستهدف المدينة“. وسخر الباحث في معهد واشنطن، منقذ داغر من ”موضة إسرائيل الرائجة”:

ثقل انتخابي

وبحسب بيانات غير رسمية، فإن عدد سكانها يبلغ 4 ملايين شخص، وهي تعاني من انهيار أغلب البنى التحتية واكتظاظ سكاني ونقص حاد في الطاقة الكهربائية وتهالك الشوارع والطرقات وضيق أبنيتها ومنازلها.وتعد المنطقة من أبرز المناطق الشعبية، مقصدا للسياسيين الراغبين بالترشح إلى الانتخابات، وغالبا ما تشهد أحيانا نزاعات عشائرية

اراء المدونين

وتهكم المدون علي فاضل قائلا ” اسرائيل لا تسمح بتعمير مدينة الثورة بس تسمحلكم تاخذون رئاسة الوزراء ! أي مو يخافون من تطوير مفاعل سوگ العورة ومن قاعدة سعدون عشرة بألف الغريب ان إسرائيل تآمرت على مجاري المدينة ولم تتأمر على بناء المولات التابعة لمقتدى أتحدي إسرائيل أن تفعل بنا مثلما فعلنا بأنفسنا ! #نظرية_الچيحة

نظريات المؤامرة

الكاتب والباحث شاهو القره داغي انتقد  نظريات المؤامرة التي يقول ان  قياديي التيار الصدري حولوا حياة المواطنين الى كتلة من المؤامرات الكونيه. إسرائيل والخليج والاستكبار والماسونيه يمنعون ان تتقدم مدينة الصدر، ليس فقط هذه المدينه لا وكل العراق. منصات اعلامية وملايين تصرف لترسيخ هذه الافكار في عقول الناس لتخديرهم ..

:

:

Read Previous

حمّارة القيض تخرج ثلاث مدن عراقية احتجاجا على قطع الكهرباء

Read Next

الصين تعد لاكبر حفل استعراضي لمرور 100 عام على تاسيس حزبها الحاكم وسط تحديات دولية جسيمة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *