مسؤول عراقي يكشف التفاصيل المحذوفة من اعترافات قاتل هشام الهاشمي و اعتقاله

شارك الخبر

كشف تقرير لموقع (مدل ايست اي) لبريطاني الضوء على الجوانب المحذوفة من  اعترافات الضابط الذي ادعى انه قاتل الخبير الامني هشام الهاشمي. كاشفا الجهة التي يتتمي اليها و ارتقاطاته

هوية الجاني

و قال مسؤول كبير لموقع Middle East Eye إن الرجل الذي أطلق النار على الهاشمي كان ملازمًا أول في الشرطة و عمل أحيانًا مع اللواء 47 شبه العسكري التابع للحشد الشعبي. وقال المسؤول إن القاتل كان عضوا في كتائب حزب الله.و علم  موقع ميدل إيست آي أنه تم اعتقال أربعة أشخاص.

ماذا حذف من اللقاء

وبث التلفزيون الرسمي اعترافا للجاني الرئيسي بعد وقت قصير من إعلان اعتقاله. ويشير في ذلك إلى تلقيه أسلحة وتعليمات لتنفيذ عملية الاغتيال ، لكنه رفض ذكر من أصدر الأوامر أو ما إذا كان عضوا في منظمة معينة. اعترف بانتمائه إلى كتائب حزب الله. لكن هذه المعلومات ستقطع من الاعتراف ‘

تغريدة الكاظمي

وفي بيان على تويتر ، قال الكاظمي إنه أوفى بوعده باعتقال المشتبه بهم ، حيث لا يزال يواجه انتقادات لعدم قيامه بما يكفي لمحاسبة الجماعات المسلحة شبه العسكرية عن عمليات الخطف والقتل.وكتب الكاظمي على تويتر “وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي. وحققنا هذا الوعد.”وقال رئيس الوزراء إن شعبه “اعتقل مئات المجرمين قتلة العراقيين الأبرياء مثل أحمد عبد الصمد” ، في إشارة إلى مراسل تلفزيوني قتل بالرصاص في البصرة في كانون الثاني / يناير 2020.”نحن لا نهتم بالتدوير الإعلامي: نحن نؤدي واجباتنا في خدمة شعبنا وسعيًا إلى تحقيق العدالة”.

الرصد و الاعتقال

وقال مسؤول كبير المطلع على التحقيق والذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته “كان مراقبًا من قبل أجهزة المخابرات والجهاز برئاسة الفريق أحمد أبو رغيف”.وأضاف “لقد تم رصده وأعضاء العصابة لفترة طويلة”.وقال المسؤول إن المشتبه به اعتقل في مدينة الناصرية الجنوبية.

الاعترافات

وفي حديثه قبل بث الاعتراف المصور على شريط فيديو على التلفزيون الحكومي ، قال المسؤول: “لقد اعترف بانتمائه إلى كتائب حزب الله. لكن هذه المعلومات ستُحذف من [التسجيلات]”.وأضاف أن “الاعتراف سيشمل أن [السيارة] التي نفذت الاغتيال انتقلت من منطقة البو عيثة / في الدورة جنوب بغداد حيث يقع المخيم الذي تم اقتحامه قبل أيام من اغتيال هشام”.

القضاء العراقي

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق الأسبوع الماضي إصدار أوامر اعتقال بحق قتلة الهاشمي.وحذر رئيس المجلس فائق زيدان من أنهم سينظرون في إصدار حكم الإعدام بحق الجناة وكذلك المسؤولين عن اغتيال النشطاء والمتظاهرين.وقال زيدان لوكالة الانباء العراقية الرسمية ان “قضية قتلة المتظاهرين معقدة وشائكة وتشترك فيها جهات كثيرة وهناك جهات سياسية تدخلت لاغراض انتخابية واسقاط جهات اخرى”.

تقرير الهاشمي

وفي أحد المقالات الأخيرة التي كتبها قبل وفاته ، حذر الهاشمي من أن الفصائل المسلحة تمتلك “قوة اقتصادية وعسكرية وإعلامية ومجتمعية تجعل [الفصائل] قادرة على ردع كل من يحاول تهديد مصالحها”.وقال إنه سيكون خطيرا إذا اعتقدت الميليشيات أن محاولة الكاظمي القمعية تشكل “أزمة تهدد بقائهم على قيد الحياة”.

Read Previous

الحكومة تعرض اعترافات لظابط يزعم اغتيال الهاشمي و النشطاء ينعون الداخلية قائلين الميليشيات اقوى من الدولة

Read Next

تضارب الانباء حول اعتقال ابو عزرائيل من امن الحشد و الاخير يختفي من الظهور على التواصل الاجتماعي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *