باحث اقتصادي: العراق يخسر ملاين الدولارات بسبب كثرة العطل و المناسبات الدينية

شارك الخبر

حذر باحث اقتصادي من ان العطل الرسمية وغير الرسمية والطارئة في العراق تنعكس سلبا على اقتصاد البلد ، وعلى الحكومة تنظيم قانون لهذه العطل .

وقال المختص في الشان الاقتصادي حسين شاكر ، ان العراق يحتل الصدارة بين بقية الدول في تنوع المناسبات الوطنية والدينية والعطل الرسمية وغير الرسمية و تضاف الى هذه العطل، العطل الطارئة نتيجة الاوضاع الامنية والسياسية والصحية ايضا كالازمة الصحية التي يمر بها العالم والعراق بوجه الخصوص، اذ تخلق هذه العطل بجميع جوانبها اثاراً اقتصادية سلبية ، مشيرا الى ان بعض الدراسات الاقتصادية تؤكد ان العراق يخسر ملايين الدولارات بسبب هذه العطل،.

واكد  شاكر ان “العطل الكثيرة تؤثر على عمل البنك المركزي والمصارف العراقية لارتباطها بالبنوك العالمية والسياسة التجارية العالمية ،وبالخصوص اذا كان هناك عدم توافق بين العطل والمناسبات العراقية مع العطل العالمية .

اما على المستوى المحلي فاكد الباحث الاقتصادي  : ان العطل تؤثر بصورة سلبية كبيرة على اصحاب الاعمال والمهن الحرة والاجور اليومية، وهي شريحة كبيرة في العراق، اذ يرونها لعنة تؤثر سلباً على دخلهم وقوتهم اليومي (و هي لعنة العطل). بينما الموظفون في مؤسسات الدولة يرونها ايجابية ويرونها فرصة ذهبية لترفيه انفسهم وعائلاتهم، شرط أن لا يرافقها حظراً للتجوال”.

وتابع : ان”العراق بحاجة الى تشريع قوانين ينظم العطل الرسمية وتعويض العطل بساعات عمل إضافية كما هو المعمول به في البلدان المتقدمة لكي لا تنعكس سلباً على النمو الاقتصادي.

Read Previous

وزارة الصحة : اللقاحات لا توفر الحصانة الكاملة من كورونا و اول شحنة تصل الشهر المقبل

Read Next

شركة كويتية تخسر دعوى قضائية لاسترداد 380 مليون دولار من شركة كورك في المحاكم الاميركية