الولايات المتحدة تتبرع باجهزة طبية و معدات و منظمومة حريق لمستشفى ابن الخطيب

شارك الخبر

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، تقديم مساعدة عاجلة لإعادة فتح مستشفى ابن الخطيب في بغداد، الذي تعرض لأضرار بالغة في حريق مأساوي وقع في الـ 24 من إبريل نيسان الماضي. 

تنظيف المستشفى

وقالت سفارة الولايات المتحدة في بغداد إن فرع العراق في جمعية طلاب الطب الأميركيين (AMSA)، شرع في تنظيف عدة طوابق من مبنى المستشفى “من خلال منحة مقدمة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ” وفق بيان نشرته السفارة على صفحتها في فيسبوك.

استبدال المعدات

و ستقوم  الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الأسابيع المقبلة باستبدال المعدات الطبية وغير الطبية التي دُمرّت في الحريق، بما في ذلك أسرة المستشفيات وأجهزة مراقبة المرضى، فضلاً عن معدات الحماية الشخصية اللازمة لعلاج مرضى كورونا. 

منظومة حريق جديدة

البيان كشف كذلك، أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، بمعيّة الدفاع المدني في بغداد، ستعمل على تنصيب منظومَةٍ جديدةٍ للسلامة من الحرائق في المستشفى.وستشتملُ على الأرجح، على منظومة رش إلى جانب أجهزة كشف الدخان ومستلزمات إطفاء الحرائق وسلالم مخارج الحريق ولافتات الطوارئ، كما ستُقيمُ جمعية طلاب الطب الأميركيين نصباً تذكارياً لتكريم ضحايا هذه المأساة.

إنقاذ أرواح الناس

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي بالإنابة، جوي هود إنه يأمل في أن يُعيد مشروع التجديد هذا مستشفى ابن الخطيب إلى العمل في أسرع وقت ممكن وأن تساعد المعدات الجديدة وأنظمة السلامة من الحرائق في إنقاذ أرواح الناس، مع ضمان عدم تكرار مثل هذه المأساة أبدا.وأوضح  هود أن هذه المساعدة تعكس الالتزام الراسخ للولايات المتحدة بتحسين صحة ورفاهية الشعب العراقي، بما في ذلك جهودها لمكافحة جائحة كورونا.

Read Previous

بعد المستشفيات، الحرائق تبدأ موسمها في حقول الحنطة

Read Next

وزارة الرتبية تستبدل التعليم الحظوري بالالكتروني للحد من انتشار الجائحة الفايروسية