المعارض الروسي نافالي يتعافى من اثار التدهور الصحي بعد اضرابه عن الطعام

شارك الخبر

( رويترز ) قال رئيس مصلحة السجون الفيدرالية في روسيا ، يوم الخميس ، إن المعارض الروسي أليكسي نافالني قد تعافى “ بشكل أو بآخر ” بعد إضراب عن الطعام ولديه إمكانية التواصل مع أسرته.

 التعافي بعد الاضراب

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن ألكسندر كلاشنيكوف ، رئيس مصلحة السجون الفيدرالية ، قوله “أستطيع أن أقول إنه تعافى إلى حد ما. “إنه يزن بالفعل 82 كجم (181 رطلاً). إنه يأكل بشكل طبيعي ولديه إمكانية التواصل مع عائلته.” ويقضي نافالني ، أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين ، حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام بسبب انتهاكات الإفراج المشروط التي يقول إنها ملفقة

الرعاية الطبية

وكان السياسي المعارض البالغ من العمر 44 عاما قد أعلن إضرابا عن الطعام في أواخر مارس للمطالبة بتحسين الرعاية الطبية في السجن بعد معاناته من آلام حادة في الساق والظهر.و دفع تدهور صحته الحلفاء إلى دعوة أنصاره إلى النزول إلى الشوارع للمطالبة بتلقيه الرعاية الكافية ، لكن الإقبال في تلك التجمعات كان متواضعا أكثر مما كان متوقعا.

حالة مُرضية

وأوقف نافالني ، الذي نجا العام الماضي مما وصفه الأطباء الألمان أنه تسمم بغاز الأعصاب ، إضرابه عن الطعام الشهر الماضي بعد أن تلقى رعاية طبية أفضل. وقال إيفان زدانوف ، أحد أقرب حلفاء نافالني ، يوم الخميس إن الحالة الصحية لنافالني مرضية بشكل عام.

تحرك حكومي

و تحركت روسيا في الأسابيع الأخيرة لحظر مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد وجماعات الحملة الإقليمية باعتبارها متطرفة.فيما دفعت القضية حلفاء نافالني إلى تعليق الكثير من أنشطتهم.إذا تم إعلان أن مؤسسة نافالني وجماعات حملتها متطرفة رسميًا ، فستحصل السلطات على سلطة سجن النشطاء وتجميد حساباتهم المصرفية. ومن المقرر أن تعقد الجلسة القادمة للمحكمة في القضية يوم 9 يونيو. ويقول حلفاء نافالني إن مزاعم التطرف هي محاولة لعرقلة معارضتهم السياسية لحزب روسيا الموحدة الحاكم قبل الانتخابات البرلمانية في سبتمبر. 

Read Previous

الامارات تسمح بالمساكنة بين الرجل و المرأة دون زواج لكنها تحرم الاطفال من الوثائق

Read Next

نواب في الكونغرس يروجون لقرار يحظر صفقة اسلحة لاسرائيل بقيمة 735 مليون دولار