اشتباكات بين المتظاهرين و قوات الامن في بغداد تسفر عن مقتل شاب و اصابة 46 اخرين

شارك الخبر

شهدت ساحة التحرير ببغداد ، منذ صباح الثلاثاء اشتباكات بين قوات حفظ النظام، ومتظاهرين يطالبون بالكشف عن قتلة الناشطين، ومحاسبة “الفاسدين” مما ادى الى مقتل متظاهر و جرح ما لا يقل عن 43 اخرين من الطرفين بعد استخدام القوات الحكومية . الرصاص والغاز المسيل للدموع في تفريق المحتجين.

بغداد و البصرة،و الناصرية

وشهدت بغداد و البصرة،و الناصرية  تجمعات حاشدة لمتظاهرين يطالبون بـ”الكشف عن قتلة الناشطين والمتظاهرين”، بعد اغتيال الناشط، إيهاب الوزني، أحد قادة الاحتجاجات في كربلاء قرب منزله قبل أسبوعين.

المطعم التركي

وأشار الناشطون إلى أن “التظاهرات السلمية في ساحة التحرير شهدت احتكاكا مع قوات حفظ النظام قرب المطعم التركي، حيث اعتدت القوات الحكومية على بعض المتظاهرين  في الساحة بالهروات وملاحقة الناشطين”.

تفريق المتظاهرين بالقوة

و فرضت القوات الامنية، سيطرتها على ساحة التحرير بعد تفريقها المتظاهرين بالقوة، وفق ما افاد به شهود عيان.وقال الشهود ، إن “القوات الأمنية فرقت المتظاهرين بالقوة من ساحة التحرير واخلتها من تواجدهم”. واوضح أن “المتظاهرين باتوا مجاميع صغيرة وهم الآن خارج محيط ساحة التحرير”.

منهج العنف

المرصد العراقي لحقوق الإنسان اكد إن “القوات الأمنية مازالت تتخذ من العنف منهجاً ثابتاً ضد المتظاهرين”. وحمل المرصد الحكومة العراقية مسؤولية سقوط قتلى وجرحى في احتجاجات اليوم، مؤكدًا أن “القوات العراقية استخدمت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين السلميين”.

اول حالة وفاة

وافاد مصدر طبي، بتسجيل اول حالة وفاة لمتظاهر في  احتجاجات “من قتلني؟” التي انطلقت صباح اليوم الثلاثاء. ، أن “متظاهرا توفي نتيجة اصابته برصاص حي في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد”.واكد عضو مفوضية حقوق الانسان علي البياتي سقوط ضحية وعدد من الجرحى المتظاهرين. واشار ايضا الى “حرق بعض آليات القوات الامنية في ساحة التحرير”.

جروح خطيرة

وأفاد مصدر أمني وشهود عيان، يوم الثلاثاء، بإصابة ثلاثة متظاهرين بجروح خطرة، جراء إطلاق الرصاص الحي من قبل القوات الامنية في ساحة التحرير.وقال المصدر إن القوات الأمنية استخدمت الرصاص الحي بكثافة لتفريق المتظاهرين من حديقة الأمة وسط العاصمة ، ما أسفر عن إصابة ثلاثة متظاهرين، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ذي قار تحتج

و في محافظة ذي قار، قام المتظاهرون بقطع الجسور الحيوية وسط مدينة الناصرية.و بإحراق الإطارات، بالتزامن مع التصعيد الذي شهدته العاصمة بغداد بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

الرصاص الحي

وكانت قوات الأمن قد أطلقت الرصاص الحي لتفريق الاف المتظاهرين في ساحة التحرير والذين كانوا يطالبون بالكشف عن قتلة زملائهم المحتجين والناشطين.ووفق شهود عيان ومصادر فإن قوات الأمن أحكمت قبضتها على ساحة التحرير بعد تفريق المتظاهرين بالقوة

Read Previous

بريطانيا تمول مشاريع التكنولوجيا النضيفة بمبلغ 167 مليون جنية استرليني

Read Next

عشرات العوائل من ذوي داعش يعودون الى العراق من مخيم الهول السوري

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.