اجتماع موسع لبحث التداعيات الامنية مع الحشد يُختزل بالرئاسات الاربع بعد مقاطعة بعض قادة الكتل

شارك الخبر

قال  مصدر مطلع ان  اجتماع الرئاسات العراقية بشأن بحث تداعيات اعتقال القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح شهد مقاطعة عدد من الاطراف السياسية في العراق .

مقاطعات اختزلت الاجتماع

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن “اجتماع الرئاسات كان مقرراً أن يضم أيضاً قادة الأحزاب والقوى السياسية في البلاد”. “لكن مقاطعة أطراف وشخصيات سياسية للاجتماع دعا إلى إلغاء الاجتماع، واختصاره بالرئاسات الأربع فقط”.

استمرار الاضطراب الأمني

وكان الاجتماع قد خلص إلى التحذير من أن استمرار الاضطراب الأمني والتعدي على سلطة الدولة وحقها في مسك القرار الأمني والعسكري يمثل “تجاوزاً خطيراً” على سلطة الدولة وهيبتها.ودعت رئاسات العراق، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، إلى احترام قرارات القضاء ومؤسسات الدولة.

احداث الاربعاء

وشهدت العاصمة بغداد امس الاربعاء، توتراً بعد اعتقال قوة أمنية خاصة لقاسم مصلح القيادي في الحشد وفق مذكرة قضائية متعلقة بالارهاب، الأمر الذي اثار استياء قادة في الحشد الشعبي، تطور لانتشار آليات وعناصر من الحشد مدججة بالسلاح في داخل المنطقة الخضراء ومحيطها، وطوقوا بعض المقار الحكومية، دفعاً لإطلاق سراح مصلح.

تضارب الانباء

وتضاربت الأنباء بشأن إخلاء سبيل مصلح من قبل السلطات الأمنية العراقية، وتسليمه لأمن الحشد الشعبي.و كان مصلح يشغل منصب قائد “لواء الطفوف” في الحشد الشعبي، وتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد في الأنبار.

Read Previous

لجنة السلامة الوطنية ترفع حظر التجوال الاحد المقبل و تُبقي الحظر الجزئي ليلا

Read Next

فيفي عبدة تؤكد لجمهورها خروجها من مرحلة الخطر و تحسن حالتها الصحية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.