المرشد الاعلى يحذر المفاوضين:نريد افعالا لا وعودا. و الاوربيون يقرون بمواجهة اصعب الخيارات

شارك الخبر

(رويتر) اكد دبلوماسيون   اوربيون ان اصعب القرارات تنتظر المفاوضين النووين مع ايران في الجولة المقبلة في فيينا فيما حذر المرشد الايراني الاعلى من ان بلاده تريد افعالا  و ليس وعودا

نريد تحركا لا وعودا

و قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يوم الجمعة إن طهران تريد تحركا وليس وعودا من ست قوى عالمية لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.وقال خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون “أبلغت مفاوضينا أن الإجراءات وليست وعود (من القوى الست) ضرورية لاستعادة الاتفاق النووي.”

الامتثال الكامل

وتجري طهران والقوى العالمية محادثات منذ أوائل أبريل نيسان بهدف إعادة واشنطن وطهران للامتثال الكامل للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018 وأعاد فرض العقوبات على طهران.

بناء المخزون النووي

و تعيد طهران بناء مخزونات اليورانيوم المخصب ، وتخصيبه إلى مستويات أعلى من النقاء الانشطاري وتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة لتسريع الإنتاج رداً على العقوبات.

اصعب القرارات

وبينما قال مبعوث الاتحاد الأوروبي المنسق للمحادثات يوم الأربعاء إنه يعتقد أنه سيتم إبرام اتفاق في الجولة المقبلة التي تبدأ الأسبوع المقبل ، قال دبلوماسيون كبار آخرون إن أصعب القرارات تنتظرنا.

Read Previous

وزراء مالية الدول السبع يجتمعون في لندن لاقرار صفقة عالمية على زيادة الضرائب

Read Next

وكالة ناسا تطلق صاروخ “فالكون 9” الحامل للأقمار الصناعية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.