بعد خمس سنوات، العفو الدولية تشكف ملابسلات مغيبي الصقلاوية و تدعو الحكومة العراقية لمحاسبة الجناة

شارك الخبر

دعا ( بيان لمنظمة العفو الدولية ) السلطات العراقية الى حتمية الكشف عن مصير المئات من النازحين من منطقة الفلوجة  و شددت المنظمة الدولية على ضرورة ان تكشف الحكومة العراقية عن نتائج التحقيقات بشان اولئك المغيبين و عشرات التحقيقات الاخرى عن حالات الاخفاء القسري و الاغتيالالت الممنهجة

اختفاء 643 رجل

و قالت  نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، لين معلوف: في الذكرى الخامسة لاختفاء ما لا يقل عن 643 رجلاً وصبيًا عراقيًا على يد مليشيات وحدة الحشد الشعبي خلال العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الفلوجة من تنظيم داعش

خمس سنوات على الحادثة

“منذ خمس سنوات ، تعيش عائلات هؤلاء الرجال والفتيان في حالة كرب ، ولا تعرف مصير ذويهم ، أو ما إذا كانوا على قيد الحياةام لا . وقد تم انتزاع الأولاد الصغار من والديهم وتمزقت أسر بأكملها. هذه العائلات ستحتق معرفة ما حل بذويهم ، لانهم  يستحقون إنهاء معاناتهم.و اصافت معلوف “حتى الآن ، لم تكشف السلطات العراقية علنًا نتيجة التحقيق في حالات الاختفاء والانتهاكات التي ارتكبت خلال استعادة الفلوجة ، مما ترك العائلات في حالة من الغموض الدائم.

محاسبة المسؤولين

و قالت معلوف في ختام بيانها ” يجب على السلطات العراقية إنهاء هذه الآلام والكشف عن مصير وأماكن وجود أولئك الذين اختفوا قسراً على يد وحدات الحشد الشعبي. كما نحث السلطات على الكشف علنًا عن نتائج تحقيقها الرسمي ومحاسبة المسؤولين إلى أقصى حد يسمح به القانون “.

ماذا حدث قبل5 سنوات  

في صباح يوم 3 حزيران / يونيو 2016 ، استقبلت مجموعة من الرجال المسلحين بالرشاشات والبنادق الهجومية آلاف الرجال والنساء والأطفال الفارين من منطقة الصقلاوية في منطقة الأنبار.و تعرف الشهود على المسلحين على أنهم أعضاء في الحشد الشعبي بناءً على الشعارات الموجودة على بزاتهم الرسمية وأعلامهم. و  أخذ المسلحون ما يقدر بنحو 1300 رجل وصبي يعتبرون في سن القتال بعيدًا عن عائلاتهم.و عند غروب الشمس ، صعد ما لا يقل عن 643 رجلاً وصبيًا إلى حافلات وشاحنة كبيرة. ولا يزال مصيرهم مجهولا. حيث نُقل الرجال الباقون إلى ما وصفه الناجون بـ “البيت الأصفر” ، حيث ذكروا أنهم تعرضوا للتعذيب ولغيره من ضروب سوء المعاملة.

مصير اللجان التحقيقية

و في 5 يونيو/حزيران  2016 ، شكل مكتب رئيس الوزراء العراقي الاسبق ، حيدر العبادي ، لجنة للتحقيق في حالات الاختفاء والانتهاكات المرتكبة في سياق العمليات العسكرية لاستعادة الفلوجة. و لم يتم الإعلان عن نتائج اللجنة. ولم ترد السلطات العراقية على طلب منظمة العفو الدولية للحصول على معلومات في ذلك الوقت.  وتتألف وحدات الحشد الشعبي من ميليشيات كبيرة وراسخة وتعتبر من الناحية القانونية جزءًا من القوات المسلحة العراقية.

Read Previous

رانيا يوسف تتعرض لتعليقات مستفزه وتعلن لجوئها للقانون

Read Next

ابل تعلن بث مؤتمر المطورين على منصة اليوتيوب لاول مره

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *