وزارة النفط بعقوبات رادعة ضد بائعي اطوانات الغاز المهربة من دول الجوار دون ان تسمي تلك الدولة

شارك الخبر

كشفت شركة تعبئة الغاز أحد تشكيلات وزارة النفط عن وجود عقوبات صارمة بحق المتاجرين بأسطوانات الغاز المخالفة للمواصفات العراقية دون ان تسمي الدولة التي تصدر تلك الاسطوانات للعراق .

تنسيق مشترك

وقال مدير فرع شركة تعبئة الغاز في بغداد سنان نبيل في تصريح لـ (واع)، يوم الأربعاء، إن “هنالك تنسيقا مشتركا مع وزارات النفط و الداخلية والدفاع للحد من دخول هذه الاسطوانات من مناشئ أجنبية مختلفة”،  مؤكدا “وجود عقوبات صارمة بحق المخالفين”.


عقوبات صارمة

وأضاف نبيل  أن “العقوبات على الوكلاء الذين يتعاملون بها تصل الى الاعفاء من العمل  وعدم تسليمه منصبا وهي عقوبات ادارية  في حال ورودها للمحطات الحكومية  وذلك بحسب قانون الانضباط الوظيفي، فيما تصل العقوبات للمتعاملين فيها من المعامل الاهلية الى فرض غرامات مالية تصل الى مليوني دينار مع غلق المحطة لمدة شهر وفي حال سجلت على نفس المحطة مخالفة ثانية يتم انهاء العقد بين الطرفين”.

خطورة الاسطوانات

وأشار عارف الى “خطورة تلك الاسطوانات واحتمالية انفجارها باي وقت لعدم مطابقتها للمواصفات العراقية”.وأوضح أن “تلك الاسطوانات تتم مصادرتها عند دخولها محطات التعبئة الحكومية واتلافها بكابسات مخصصة وتفقد كل خواصها وتصبح غير صالحة للاستخدام “

 دور دول ( الجوار )

يذكر ان وزارة النفط سبق و ان حذرت من استيراد اسطوانات الغاز من احد دول الجوار ان ان تجروء على تسميتها , و قال المتدث باسم  الوزارة عاصم جهاد في تصريح لشبكة نون عام 2018 ان  “بعض ضعاف النفوس يتداولون اسطوانات غير مطابقة للمواصفات دخلت إلى العراق بشكل غير قانوني من دول الجوار”، داعياً المواطنين إلى “عدم شراء الاسطوانات من الباعة المتجولين غير الرسميين وإلى شراء هذه الاسطوانات من الساحات الرسمية“.

.

Read Previous

الجيوش الالكترونية تزج بصورة طفل ايراني ضمن ضحايا تفجرات الصدر و الصحافة الفرنسية تعرف الناس بحقيقتها

Read Next

الصحة العالمية تقترح دراسة للتقصي عن منشأ كورونا و الصين ترفص المقترح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.