الحزب الشيوعي يقاطع الانتخابات واصفا اصلاحات الحكومة بالضئيلة و الخجولة

شارك الخبر

أعلن الحزب الشيوعي العراقي، انسحابه من الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول اكتوبر و اكد الحزب في بيانه ان محاولات الحككومة لاجراء اصلاحات هي ضئية و خجولة و ان الانحدار السياسي سيتواصل في البلاد .

دعوة مقاطعة

ودعا الحزب الشيوعي في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت (24 تموز 2021)، في بغداد  إلى “مقاطعة الانتخابات، وإلى تغيير المسار السياسي بالتقاطع مع نهج المحاصصة السياسية التي قامت عليها العملية السياسية المأزومة وتحريف الديمقراطية التي يهددها من يلجأون الى المال السياسي والسلاح المنفلت والتزوير واشاعة ثقافة الفساد، ومن يلتفون على أية امكانية لانقاذ البلاد من الهاوية التي تنحدر نحوها”.

حكومة ضئيلة و خجولة

وأشار الحزب خلال المؤتمر الصحفي إلى أن “الانتخابات المبكرة كانت مطلباً أساسياً لانتفاضة تشرين والغرض منها فتح باب التغيير وليس إعادة المنظومة الحاكمة المسؤولة عن الازمات،  وعندما قدمنا مرشحينا ذكرنا ان المشاركة مشروطة بمجموعة من الشروط”.

شروط المشاركة

وعن شروطهم لضمان مشاركتهم في الانتخابات بينت أنه “بعد اغتيال ايهاب الوزني أصدرنا بيان في 9 آيار أشرنا إلى أننا سنرهن مشاركتنا بتوفير هذه الشروط منها محاسبة الفادسين، والكشف عن قتلة المتظاهرين، وضبط السلاح المنفلت، وطلبنا من الحكومة تأمين هذه الشروط لكن مساعي الحكومة بالكشف عن الفساد خجولة وضئيلة ويبدو أن الحكومة غير قادرة او تتجنب الإعلان عن المسؤولين خشية وجود صراعات”. 

الانحدار يتواصل

وأكد ان هذه الظروف “لا تؤمن انتخابات حرة وكل المؤشرات تفيد ان ما سينجم عن الانتخابات، لكن الغلبة ستكون للقوى التي تقف وراء هذا النهج، وفي حال استمرار هذا النهج سيواصل البلد الانحدار سياسياً وأمنياً واقتصادياً واجتماعياً، لذلك سنعمل من أجل إيجاد موقف موحد مع القوى السياسية نحو التغيير وهو الهدف الأساسي”، مضيفاً “لا نشارك في انتخابات لا تكون بوابة للتغيير”.

انتخابات مبكرة  

ومن المقرر أن يشهد العراق في 10 تشرين الأول المقبل، انتخابات مبكرة، تم تأجيلها سابقاً من موعدها الأول الذي كان في السادس من حزيران. فيما أكدت الرئاسات الثلاث في العراق على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في تشرين الأول المقبل، موضحةً أنها تحظى بأهمية بالغة كونها تأتي بعد حراك شعبي مطالبالاصلاح ( المصدر شبكة روداو الكردية) 

Read Previous

7653 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 65 حالة وفاة في العراق

Read Next

المستشفيات بغلت طاقتها القصوى، و حقوق الانسان العراقية تدعو لاعلان الطوارئ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.