العراق يريد شركة اميركية اخرى ان تحل محل اكسون موبيل في حقل القرنة النفطي

شارك الخبر

قال موقع ( اويل برايس )النفطي ان  العراق يريد أن تحل شركة أمريكية أخرى محل شركة إكسون كمساهم في حقل غرب القرنة 1 ، وهو أحد أكبر الشركات في البلاد بعد مغادرة الشركة الكبرى للبلاد.

الخروج من العراق

و  تبحث شركة إكسون ، التي تمتلك حصة قدرها 32.7 في المائة في غرب القرنة 1 ، عن مشتر لديه خطط للخروج من البلاد بالكامل. و تم تقييم الحصة العام الماضي بما يصل إلى 500 مليون دولار. في ذلك الوقت ، أفادت تقارير أن شركتين صينيتين مهتمتان بالحصول عليها ، وهما CNPC المملوكتان للدولة و CNOOC.

خطط العراق

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لوسائل الإعلام عقب اجتماع مع الرئيس جو بايدن ، إن “إكسون موبيل تدرس الخروج من العراق لأسباب تتعلق بممارساتها الإدارية الداخلية وقراراتها وليس بسبب الوضع الخاص في العراق” فيما يبدو أن خطط بيع الأسهم مدفوعة بتأثير الوباء على الشؤون المالية لشركة Exxon حيث سعت إلى الحفاظ على أرباحها كما هي وخفض الديون. وذكرت تقارير لاحقة أن العراق قد ينتهي به الأمر بشراء حصة غرب القرنة 1 نفسها.

اسباب المفادرة

قد تكون هناك أسباب أخرى لمغادرة إكسون العراق أيضًا. كما كتب جيرالد يانسن لـ Oilprice في وقت سابق من هذا الشهر ، فإن هذه الأمور لها علاقة بالعلاقة المتوترة بين الشركة وبغداد بعد أن غامر Exxon بدخول نفط كردستان ، واستمرار عدم الاستقرار السياسي والمالي في العراق. هذا ، وفقًا لجانسن ، ربما يكون قد أضر بربحية أي خطط قد تكون لدى إكسون لأعمالها في العراق في وقت سابق.

التخلي عن الخطط المستقبلية

قبل عامين فقط ، كانت إكسون مستعدة للمشاركة في خطة بقيمة 53 مليار دولار لتعزيز إنتاج النفط العراقي ، ولكن يبدو أن الوباء والوضع العراقي غيرا أشياء كثيرة ، بما في ذلك هذه الخطة الطموحة.وقال رئيس الوزراء الكاظمي لوسائل الإعلام هذا الأسبوع “عندما تغادر إكسون موبيل ، لن نقبل أن يكون بديلها غير شركة أمريكية أخرى” ، لكن الشركة الأمريكية لم تبد بعد رغبتها في الاستحواذ على ممتلكات إكسون في العراق.

Read Previous

وزارة الصحة تحذر من فقدان السيطرة على الوضع اذا استمر تزايد الاصابات بكورونا

Read Next

قوة مجهوة تداهم قناة البغدادية و تعتقل مقدم برامج و المغردون يتهمون الصدر بتدبير الحادث

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.