ناحية الاحرار تقاضي شركة صينية بسبب ارتفاع الاصابات السرطانية و الشركة تنفي تسببها بالتلوث البيئي

شارك الخبر

تقدم عدد من اهالي ناحية الاحرار قرب حقل الاحدب النفطي بدعوى لمقاضاة شركة نفط صينية بسبب تزايد معدلات الاصابة بالامراض السرطانية و تلوث البيئة . و نفت الشركة الصينية التسبب بالتلوث البيئي قائلة انها نصبت محارق مطابقة للمواصفات البيئية . بحسب تقرير لصحيفة المدى 

يشكو اهالي ناحية الاحرار قرب حقل الاحدب النفطي الواقع غربي محافظة واسط من تعرض أفراد من اسرهم الى أمراض مختلفة منها سرطانية وجلدية وضيق في التنفس عند الاطفال وكبار السن وظهور أعراض مختلفة بين المواشي، عزين ذلك الى الملوثات البيئية لآبار النفط إضافة الى حرق الغاز”.

مقاضاة الشركة الصينية

و  يشكو أبو سعد الذي يسكن إحدى القرى الريفية المجاورة لآبار النفط من الملوثات الناتجة عن العمليات النفطية التي أصبحت تشكل خطراً على حياة سكان المناطق القريبة، ويكشف الرجل الخمسيني  فيما يتطلع يومياً الى برج الحفر المنصوب على بئرٍ لاستخراج النفط قرب منزله عن ظهور إصابات جلدية لم تكن مألوفة سابقاً بين عدد من الأهالي الذين لجأ البعض منهم الى المحاكم لمقاضاة الشركة الصينية التي تدير الحقل بعقد شراكة مع الجانب العراقي يمتد لـ 23 عاماً.

شكاوى متكررة

في قرى أخرى مثل المفرق واشبيليه تتكرر شكاوى الأهالي وشعورهم بذات الاعراض، معتقدين أن “الغازات المنبعثة من الحقل وراء ذلك”  وانهم “يحملون الشركة الصينية المسؤولية الكاملة عما يحصل لهم ولأسرهم”؛ في وقت أكدت إدارة حقل الأحدب النفطي أن “الاشكاليات التي ظهرت أثناء عمليات حفر الآبار النفطية ومراحل التشغيل الأولية للحقل انتهت تماماً ولا وجود لأي خطر يهدد حياة الناس جراء الغازات المنبعثة من الحقل حالياً”.

الشركة الصينية تنفي

 وبينت الشركة أن “تلك الغازات لا علاقة لها بما يشاع من وجود أمراض سرطانية أو ظهور إصابات جلدية وغير ذلك من الاعراض التي يتحدث عنها الاهالي بعد نصب وتشغيل محارق نموذجية بمواصفات عالية الجودة أحكمت السيطرة كلياً على تلوث الهواء والتربة ونفذت تلك المحارق وفقاً للمتطلبات البيئية” الا ان الشركة الصينية لم توضح في منعرض اجاباتها متى قامت يتنصيب  المنحارق النكموذجية .

معالجة  الاشكاليات

وأشارت الشركة الى “وجود تعاون كبير بين الاهالي والشركة الصينية وكذلك مع الادارة العراقية للحقل والعمل سوية لمعالجة كل الاشكاليات التي ظهرت، مع توفير مئات فرص العمل المختلفة لسكان المناطق المحاذية للحقل إضافة الى تنفيذ مشاريع خدمية مختلفة شملت أغلب القطاعات عن طريق المبالغ المخصصة للمنافع الاجتماعية أو مبالغ المساهمة الاجتماعية التي وفرتها وزارة النفط العراقية عن طريق شركة نفط الوسط من أجل تقديم خدمات كانت غير متوفرة في المناطق المحاذية للحقل”.  

ماهو حقل الاحدب

ويعد حقل الأحدب النفطي  أحد الحقول العراقية الذي تمت المباشرة به في العام 2009، بعد أن وقعت شركة البترول الوطنية الصينية عقدها مع الحكومة العراقية  لتشغيله لمدة (23 عاماً)  بكلفة ثلاثة مليارات دولار، وتحصل الشركة الصينية على رسوم خدمات بمقدار 6 دولارات على البرميل الواحد تنخفض تدريجيا إلى 3 دولارات. ويضم الحقل الذي تم اكتشافه سنة 1979 احتياطيا كبيراً من النفط  إضافة الى الغاز المصاحب، وخصص جزء من إنتاجه لمحطة كهرباء واسط التي تنتج الآن 2540 ميغاواط. 

Read Previous

رواد التواصل الاجتماعي ينتقدون اعفاء الزوار الايرانيين من فحص كورونا و الوزارة تنفي بخطاب رسمي

Read Next

العراق يعد لمؤتمر اقليمي يضيف ايران و تركيا و بقية دول الجوار لبحث ملفاته العالقة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.