نائب برلماني يكشف عن اختفاء 25 مليار دولارفي تحويلات خارجية. هل عاد تهريب الاموال؟

شارك الخبر

اكد عضو مجلس النواب أرشد الصالحي يوم الأربعاء حصول عمليات  تهريب , غسيل اموال بقيمة 25 مليار دولار عبر الحوالات المالية المهربة إلى خارج العراق في العام 2020. و  فيما اكدت وزارة التخطيط ان استيرادات العرا ق لم تتجاوز الـ15 مليار ، اكد الصالحي ان الاموال الخارجة من البلاد بلغت 40 مليار دولار بحسب وكالة شفق الكردية 

وقال الصالحي في بيان له يوم الاربعاء “لقد اندهشنا من الأرقام التي كشفتها وزارة التخطيط عن ان حجم استيراد العراق للبضائع في عام 2020 قد بلغ 15 مليار دولار فقط فيما بلغ حجم الحوالات العراقية إلى خارج البلاد خلال عام 2020 مبلغى قدره 40 مليار دولار حسب ما اعلنه البنك المركزي، مما يعني ان العراق قد حول 40 مليار دولار لغرض الاستيراد وتسلم بضاعة بقيمة 15 مليار دولار فقط”،و بين الصالحي  أن “هذا يعني فقدان 25 مليار دولار ينبغي كشفها امام الرأي العام فوراً دون اي تردد”.

وكانت وزارة التخطيط، قد اعلنت يوم الأحد الأول من شهر آب/ أغسطس الجاري، عن حصول هبوط حاد في الاستيرادات خلال العام الماضي 2020 مقارنة بسنتي 2018-2019 ، عازية ذلك الى تفشى وباء كورونا .حيث قال المتحدث الرسمي للوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في بيان للوزارة ، ان التقرير الذي أعده الجهاز المركزي للإحصاء، أظهر أن إجمالي الاستيرادات لسنة 2020 للمواد السلعية والمنتجات النفطية بلغ (15.4) مليار دولار أي ما يعادل (18.4) تريليون دينار عراقي، مسجلاً نسبة انخفاض مقدارها (25.9%) عن سنة 2019 حيث بلغ (29.9) مليار دولار أي ما يعادل (24.8) تريليون دينار عراقي.

وأضاف أن نسبة الانخفاض بالمقارنة مع عام 2018 بلغت (%58) اذ بلغ (37) مليار دولار أي ما يعادل (43.8) تريليون دينار عراقي، منذ تفشي وباء كورونا نهاية عام 2019 ، في حين بلغ إجمالي الاستيرادات لسنة 2020 للمواد السلعية غير النفطية (13.8) مليار دولار أي ما يعادل (16.5) تريليون دينار عراقي مسجلاً نسبة انخفاض مقدارها (23.2%) عن سنة 2019 حيث بلغ (18.1) مليار دولار أي ما يعادل (21.5) تريليون دينار عراقي بسعر الصرف الجاري للتصريحة الجمركية.
وبين الهنداوي ان إجمالي الاستيرادات لسنة 2020 للمنتجات النفطية بلغ (1.6) مليار دولار أي ما يعادل (1.9 تريليون ) دينار عراقي بنسبة انخفاض مقدارها (43.3%) عن سنة 2019 حيث بلغ (2.8) مليار دولار أي ما يعادل (3.3) تريليون دينار عراقي

Read Previous

مسؤول عراقي يكشف لصحيفة لبنانية مقربة من حزب الله خطة لنقل قاعدتي عين الاسد و حرير الى الاردن و الكويت

Read Next

مع تزايد الاقبال على مراكز التلقيح ضد كورونا مالقصور الذي شخصه المراجعون في اداء المراكز؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.