البرازيل تستكمل رحلة الدفاع عن لقبه الأولمبي بنجاح وتتوج بالميدالية الذهبية

شارك الخبر

استكمل المنتخب البرازيلي رحلة الدفاع عن لقبه الأولمبي بنجاح، وتوج بالميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم (رجال)، في دورة الألعاب الحالية (طوكيو 2020).

وذلك بفضل فوزه الثمين 2/1 على نظيره الإسباني، يوم السبت، في المباراة النهائية على استاد “نيسان”، في مدينة يوكوهاما اليابانية.

وكانت البرازيل قد أحرزت ذهبيتها الأولى في المسابقة الأولمبية، عندما توجت باللقب في ريو دي جانيرو 2016 على أرضها.

وأنهى المنتخب البرازيلي الشوط الأول لصالحه بهدف، سجله ماتيوس كونيا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعدما أهدر زميله ريتشارليسون ضربة جزاء، في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني، سجل ميكيل أويارزابال هدف التعادل لإسبانيا، في الدقيقة 61.

لكن المنتخب البرازيلي خطف هدف الفوز والتتويج بالذهب الأولمبي، في الوقت الإضافي، الذي لجأ إليه الفريقان بعد انتهاء الوقت الأصلي (1/1)، وذلك عن طريق البديل مالكوم دي أوليفيرا، في الدقيقة 108.

وكانت الدقيقة 35 قد حملت بارقة أمل للمنتخب البرازيلي، عندما وصلت الكرة من ضربة حرة إلى داخل منطقة الجزاء، وحاول الحارس الإسباني أوناي سيمون التصدي لها، لكنه لم يصل للكرة واصطدم باللاعب البرازيلي ماتيوس كونيا.

وطالب لاعبو السامبا بضربة جزاء ضد الحارس الإسباني وبعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار)، احتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب البرازيلي، ليطيح بها ريتشارليسون عاليا في الدقيقة 38.

وجاء هدف البرازيل الأول إثر هجمة منظمة، ليستقبل كونيا الكرة بشكل رائع وسط مدافعي إسبانيا، ويسددها زاحفة بعيدا عن متناول الحارس.

وأسفرت محاولات المنتخب الإسباني للتعادل عن هدف رائع، في الدقيقة 61، بتوقيع ميكيل أويارزابال، عقب تمريرة عرضية نموذجية للاعب البديل كارلوس سولير.

وسجلت البرازيل هدف الفوز (2-1) من خلال هجمة مرتدة سريعة، وتمريرة طولية لعبها أنتوني من الناحية اليمنى، ووصلت إلى مالكوم المندفع في الجهة اليسرى، ليتسلم الكرة ببراعة ويجتاز المدافع خيسوس فاييخو، لينفرد بعدها بالحارس ويسدد الكرة في المرمى.

Read Previous

حقيقة إلقاء القبض على حسن شاكوش

Read Next

أطعمة تسبب ظهور مشكلة حب الشباب…تعرف عليها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.