منظمة الهجرة الدولية تؤكد استمرار تدفق العراقيين على ليتوانيا و تقول ان خيار العودة الطوعية مازال مطروحا

شارك الخبر

أكدت مسؤولة مكتب منظمة الهجرة الدولية في ليتوانيا، يوفيتا سانداتي، أن عدد المهاجرين إلى البلاد يزيد بشكل سريع، خصوصاً في الأسابيع الماضية، مبيّنة أن المنظمة تضع أمام أولئك المهاجرين خيار العودة إلى بلادهم بشكل طوعي.حسب لقاء اجرته مع شبكة روداو الكردية

و قالت سانداتي: أن ليتوانيا تواجه حالياً مشكلة بسبب العدد الهائل للمهاجرين الذين دخلوا البلاد خلال الشهرين الماضيين.و نحن على علم بأوضاع المهاجرين داخل المخيمات والمشاكل التي تواجههم أيضاً. و لا شك أن العقبات كثيرة ومنها عقبات تقنية وعقبات في تأمين المستلزمات الأساسية لهم مثل أماكن الإيواء والطعام والمستلزمات الطبية. أعتقد أن الحكومة الليتوانية ترغب بتقديم ما في وسعها، لكن أعداد المهاجرين تتزايد بشكل سريع، وخاصة خلال الأسابيع الماضية. توقعنا ظهور بعض العقبات، وأعتقد أن هذه هي البداية، وبالتأكيد يجب أن لا نفكر باستقبال هؤلاء الناس فقط، بل علينا التفكير في دمجهم مع المجتمع، وكذلك مساعدتهم ليصبحوا جزءاً من المجتمع، في حال بقائهم هناك.

و اضافت  سانداتي: يوجد أكثر من 4000 مهاجر جاؤوا من بيلاروسيا، في الليلة الماضية وصل شخصان فقط، يوجد انخفاض في عدد القادمين بشكل من الأشكال، لكنه يوجد أكثر من 4000 مهاجر هنا، بينهم 2700 عراقي.في الوقت الحالي تناقص عدد المهاجرين القادمين من بيلاروسيا، كما ذكرت قبل قليل وصل مهاجران فقط إلى ليتوانيا ليلة أمس، و19 مهاجراً آخرين في الليلة التي سبقتها. سمعنا أن الخطوط الجوية العراقية أوقفت رحلاتها من بغداد إلى بيلاروسيا ويمكن أن يكون لذلك تأثير، يجب علينا أن ننتظر لنعرف ما سيحدث في الأيام القادمة.

و تابعت المسؤولة الليتوانية ، لم يسبق لليتوانيا أن تشهد مثل هذا الوضع، فيما يتعلّق بأوروبا فقد شهدنا مثل هذا الوضع عام 2015، عندما كان المهاجرون يتدفقون من دول البلقان، لكن هذه المرّة يأتون عن طريق الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا، واعتقد أن هذا الأمر سبب تأزم العلاقة بين ليتوانيا وبيلاروسيا وكذلك ليتوانيا والاتحاد الأوروبي. وإذا كنت تريدين معرفة رأيي بما سيحدث؟ فهذا شيء يصعب معرفته في الوقت الراهن، لكن أعتقد أن ذلك سيولد مشكلة في الفترة المقبلة.

و اشارت سانداتي الى وجود  تنسيق بين الحكومة الليتوانية وقسم الهجرة بهذا الشأن، هم يقومون الآن بمراجعة طلبات لجوء بعض المهاجرين. أعتقد أن تلك المؤسسات لديها بعض الأعمال يجب إكمالها، وذلك بسبب العدد الكبير لطلبات اللجوء التي تلقتها. أعتقد أن تلك المؤسسات يمكنها الحديث عن هذا الموضوع.

و اردفت مسؤولة الهجرة الليتوانية قائلة فيما يتعلّق بتوجهنا كمنظمة تابعة للأمم المتحدة، نقدم خياراً طوعياً للمهاجرين الراغبين بالعودة إلى بلدانهم، أي لدينا برنامج يخص إعادة المهاجرين الراغبين بالعودة إلى بلادهم بشكل طوعي، حيث تقدم المنظمة المساعدة للأشخاص الراغبين بالعودة، وذلك ليس موجهاً للعراقيين فقط، وصلتنا طلبات من بعض الأشخاص. على سبيل المثال لدينا الآن 10 طلبات عبّر أصحابها عن رغبتهم بالعودة إلى بلدانهم، ونحن نقوم بمساعدتهم في ذلك.

و قالت  سانداتي اعتقد بأن للوضع الراهن بعداً سياسياً، والقضية بدأت قبل قدوم اللاجئين. نذكر جيداً حادثة قدوم الطائرة اليونانية إلى بيلاروسيا ثم فرض العقوبات على بيلاروسيا من قبل الاتحاد الأوروبي، القضية بدأت من هناك، لكن المقلق في الأمر أن هناك بشراً عالقين في الوسط  وأصبحوا فريسة للعبة السياسية القائمة.

و اختتمت سانداتي حديثها بالقول  ما نقدمه كمنظمة غير حكومية هو مساعدة من يرغب بالعودة إلى بلاده بشكل طوعي. نحن مشاركون بشكل مباشر في إدارة المخيمات، ونتباحث مع الحكومة حول كيفية مساعدة هؤلاء المهاجرين وتحسين الأوضاع في المخيمات. لدينا أفراد مختصون في مناطق مختلفة من أوروبا مثل اليونان وجزر الكناري يستطيعون مساعدتنا، الوضع بشكل عام جديد وأعتقد أن ذلك سيوسع آفاق التعاون المتين بيننا.

Read Previous

شامخاني يحث الفياض الى الدفع بتجاه سحب كامل للقوات الامريكية من العراق

Read Next

الخارجية العراقية تدعو مواطنيها للعودة الطوعية من مراكز الهجرة في ليتوانيا و توكد اصدار جوازات لهم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.