وزير الدفاع ينفي الاتهامات الموجهة ضد اخيه بالانتماء لداعش و يصفعا بالتسقيط السياسي

شارك الخبر

نفى  وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد،التهم الموهجة لاخيه بالضلوع بعمليات ارهابية وجهها اليه محافظ الانبار السابق احمد الجبوري ( ابو مازن) . الا ان الوزير  اقر بتجنيد شقيقه على يد السلفيين  و ارتكابه اساءات في المناطق التي عمل خلالها في الحشد العشائري

عبد الرزاق عناد شقيقوزير الدفاع العراقي

و قال عناد إنه “سيقتل شقيقه” لو ثبت تورطه بالعمل مع تنظيم داعش، فيما اعترف أن الشقيق “تأثر بالفكر الجهادي” وأنه “سبب الأذى لأهالي المنطقة” التي كانوا يعيشون فيها.و اضاف  عناد، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر، إن “الاتهامات الموجهة لشقيقه بالتعاون مع تنظيم داعش هي غير صحيحة”، مضيفا أن هذه الاتهامات تتجدد “كل فترة”.مما أدى الى حدوث تراشق كلامي بين شقيق وزير الدفاع، عبد الرزاق، وبين السياسي النافذ في صلاح الدين ومحافظها السابق، أحمد الجبوري، إلى اتهامات لشقيق الوزير بالإرهاب، ولأحمد الجبوري بالفساد.

وقال المحافظ إنه “سيحاسب شقيقه حسابا عسيرا” على خلافه مع الجبوري، لكنه “لا يقبل الاتهامات بالإرهاب ضده”. الا ان عناد عاد و اعترف وفي واحدة من التغريدات، قائلا  عناد إن شقيقه “تم تجنيده” بالفكر السلفي على يد مهندس من قريته تعرف على هذا الفكر “في اليمن”، وكشف عن إنه “قام بتسليم شقيقه إلى وزارة الداخلية” قبل سنوات، وأن شقيقه “تعرض للتعذيب واحتجز لستة أشهر” قبل خروجه.

وقال الوزير بعدها “في عام 2017 انخرطنا في الحشد العشائري وأنا لا أنكر أن أخي أساء لبعض الناس، ولكن هذا بسبب المخبر السري”.و وشغل عناد مناصب أمنية وعسكرية مهمة في النظام العراقي الجديد، وكان ضابطا في الجيش العراقي السابق قبل سقوط النظام عام 2003.

Read Previous

بعد يوم من الاحتجاج على سوء الخدمات ، سكان بسماية يتهمون ادارة المجمع بمعاقبتهم جماعيا في اليوم التالي

Read Next

وزارة الزراعة تعاود السماح باستيراد بيض التفقيس و اللحوم بعد ارتفاع اسعارها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.