مقتل فاتنة بغداد يتصدر ترندات العراق و الاسباب تتضارب بين تحرش جنسي و عرف عشائري

شارك الخبر

أثارت قضية مقتل شابة عراقية على أيدي “ثلاثة رجال”، قرب جسر الجادرية  ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تضارب الاسباب التي عزت مثتلعل الى التحرش الجنسي فيما نفت الشرطة العراقية اي تحرش  و اكد اقربها ان اعمامها  هددوها بالقتل ما لم تتزوج من رجل ثالث بعد تجربة زواجين فاشلين

و عبر نشطاء التواصل الاجتماعي في العراق  عن صدمتهم بخبر مقتل الفتاة العشرينية نورزان ومن خلال هاشتاغ “حق نورزان ضحية التحرش” الذي تصدر ترندات العراق على موقع  تويتر.

وأنتقد المغردون غياب الحلول الحكومية لمشكلة الجريمة في العراق، وتقول “حرفيا احنا نعيش في غابة وحوش”. وزعم آخرون أن الشمري تعرضت “لاعتداء جنسي وطعن حتى الموت من قبل ثلاثة رجال بالقرب من جسر الجادرية ببغداد”. وقالت مغردة اخرى  إن القتيلة “فتاة يتيمة من مواليد 2001 تعمل بمحل لصناعة المعجنات حتى تعيل نفسها ووالدتها”.

وعلى خلفية الحادث أصدر المتحدث باسم وزارة الداخلية سعد معن بيانا، الخميس، قال فيه “منذ اللحظات الأولى من تلقي نبأ مقتل الفتاة، تم تشكيل فريق عمل من الخبراء والمحققين للتوصل إلى منفذي جريمة قتلها”.  وأضاف معن أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن الجريمة نفذت من قبل ثلاثة أشخاص بسكين”. ونفى معن تعرض الفتاة لاعتداء جنسي وقال “كمعلومة أولية، لا يوجد أي اعتداء جنسي على الفتاة، كون الجريمة نفذت في الشارع، وبانتظار تقرير الطب العدلي”.

وحتى الآن لم تصدر السلطات تقرير الطب العدلي لكشف ملابسات الجريمة، لكن أقارب الضحية ( و هم خالتها واثنين من أبنائها) اتهموا عمًا لها بقتلها بعد أن سبق وهددها بذلك لرفضها الزواج من ابنه، على حد زعمهم. وفي مقطع مصور، لم يتسن التأكد من صحته، قال أحد أبناء خالتها إن روزان أرسلت له تفاصيل تهديد عمها لها، طالبا من الجهات المعنية الاستعانة بهذه الشهادة أثناء التحقيقات.

ووفقا لحديث أقاربها، فقد تعرضت الفتاة (20 عاما) لعنف أسري، حيث أجبرت الشابة التي كانت تعمل بمحل لعمل المعجنات، على الزواج للمرة الأولى عندما بلغت 13 عاما.وبعد طلاقها أُجبرت على الزواج مرة ثانية من شخص غير متزن اعتاد على ضربها، وفي المرة الثالثة أجبرها عمها على الزواج من ابنه بعد تطليقها لكنها “تلقت تهديدات عدة بسبب عدم موافقتها على الزواج من ابن عمها”، بحسب حديث ابن خالتها.

https://twitter.com/jasminaljanabi/status/1431045355152592900

وبعد الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا، قال أقارب نورزان الذي يقيمون خارج العراق، في مقطع مصور آخر، ، إنهم تلقوا تهديدات من أعمام الفتاة.وعبر عراقيون عن صدمتهم بخبر  مقتل الفتاة التي انتشرت صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المدون سعدي كعيب غرد قائلا ” ماكو اغتصاب، القاتل، عمها المجرم اللي هو مربيها بمشاركة ابناءه الاثنين بعد تنصل اخوتها العارات عن حمايتها”

المدونة  زينب جبار غردث قائلو ” يكفي بأن تكون عراقياً لتُقتَل..الأمر ليس بحاجة لمعضلة أخرى.. شهيدة اللادولة: نورزان الشمري عشرون ربيعاً هل كانت كافية لرحيلك؟

الاعلامية العراقية السابقة في قناة الحرة زينب سليم غردت قائلة ” شهواتكم الحيوانية و وحشيتكم قتلت الجمال فينا.. لعنة الله على من ولي علينا وجعلكم تفلتون من العقاب وبسهولة . #نورزانالشمري #إنهاءالإفلاتمنالعقاب 

Read Previous

ايران الجدل تحسم المشاركة و تسمي وزير خارجيتها الجديد رئيسا للوفد المشارك في مؤتمر بغداد لدول الجوار

Read Next

كايلي جينر بأطلالة مثيرة تستعرض قوامها الرشيق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.