من هو زيد الطالقاني و كيف تحول من مدير لمجموعة واتساب الى مدير مركز حواري متهم باستغلال النفوذ و الفساد

شارك الخبر

اثار ظهور شاب عشريني كرئيس منظم لاكبر مؤتمر حواري واقفا في الصف الاول الى جانب كبار قادة الكتل و الاحزاب السياسية علامات استفهام في اوساط مدوني مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام العراقي حول هذا الشاب لتكشف الصحف العراقية بداية مشواره من مسؤول مجموعة واتستاب الى شخصية متنفذة في مسرح السياسة العراقية

بداية القصة تبدا بسؤال من المدون ابو يوسف الحجلاوي حيث  تسائل في تغريدة  له على تويتر ” من هو زيد الطالقاني  يرحمكم الله  “؟

مدون يدعى صفاء بيانو اجابه  بشيء من السخرية من الواقع السياسي للعراق ” بلبل عمار الحكم المدلل زيد صباح الطالقاني كان فاسد بالمدرسة للغاية واهم شي بحياته هو وجبة الطعام صعد بين ليلة وضحاها

المدون سلمان الشبان سلط الاضواء على زيد الطالقاني قائلا ” ” زيدالطالقاني رئيس مركز الرافدين للحوار الجهات الداعمة شركةايرثلنك المجلس الاقتصادي العراقي شركةاسياسيل مصرف الموصل للتنمية مصرف الثقةالدولي مصرف العالم الاسلامي رابطةالمصارف الخاصة وزارةالنفط هيئةالاعلام والاتصالات بعثةالاتحادالاوربي مجلس الاعمال العراقي شركةوجه القمرللاستثمار

اما المدون سامي الانصاري فاضاف مصححا : : تصحيح *زيد الطالقاني .. المركز متهم بكونه مدعوم بريطانياً وبقوة ويلاحظ ذلك من خلال اهتمام السفراء والمسؤولين من اعلى هرم السلطة الى ادناه بهذا المركز وتسابقهم لحضور مؤامراته..

عضو مجلس محافظة النجف السابق ونائب رئيس مجلس مطار النجف جواد الكرعاوي اتهم  مدير الرافدين زيد الطالقاني بحرق منزله بعد ايام على اشاعة تقارير زعمت ان المتظاهرين هم من حرقوا منزله ، فيما طالب باسترجاع الاموال التي صرفها على المركز حسب زعمه .بحسب موقع موازين ويضع اتهام الكرعاوي هذا والذي جاء في كتاب وجهه الى اعضاء الهيئة الادارية لمركز الرافدين وجاء بعنوان استرجاع دفعات مالية مركز الرافدين امام حرج لا حياديته واستلامه اموال من جهات عديدة .

واضاف ” قمت بتقديم دعم مالي عبر دفعات كانت الاولى 25 الف دولار شهريا من تاريخ دخولي الى المركز الى ان خرجت من كروب الواتس اب التابع للمركز بالاضافة الى مبلغ 40 الف دولار بحجة كتابة دراسة عن مستقبل العراق تعد في مركز باوروبا لم اعرف اسمه “.كما اشار الى تقديمه “مبلغ 25 الف دولار لتسجيل سيارة مصفحة بعد جلب موافقة  خاصة من وزير الداخلية تعهد الطالقاني باكمال معالمتها كاملة فيما لم تنجز الى الان ، فضلا عن مبلغ 30 الف دولار من اجل حصول موافقة وزير الداخلية على اصار اجازة سلاح لشيوخ عشائر الديوانية”. وخلص الى القول “اليوم بعد ان شارك زيد الطالقاني بحرق داري بتوجيه مجموعة من المقربين له اعرض الموضوع امامكم والقرار لكم راجيا استرجاع المبلغ”.

موقع احداث الوطن وصف الطالقاني بانه شاب من مواليد 1992 و يعمل بمؤسسة الخوئي في لندن و له علاقات قوية و وطيدة بكبار الشخصيات السياسية في الحكومة العراقية  و اضاف ان من  ابرز مساعدي الطالقاني هم هشام الهاشمي وعمر الشاهر واحمد ملا طلال ومشرق عباس وسرمد الطائي وابراهيم الصميدعي وامير الساعدي ، وهؤلاء ينتمون لمعهد صحافة الحرب البريطاني.

صحيفة المدى افردت تقرير ا مصورا استعرضت فيه حياة الطالقاني  بداية من مجموعة الواتساب البريدية برعاية انجال احد الزعماء الدينيين وصولا الى ملتقى الرافدين . و نشرت الصحيفة وثائق عن دعم تلقاه الطالقاني من محافظ النجف لتخصيص ارض لبناء جامعة اهلية و قطعة ارض اخرى لبناء مدينة صناعية . و نفوذ متزايد في اوساط كبار الوزراء و قادة الكتل السياسية

  

Read Previous

اطلالة جريئة بملابس البحر لمقدمة برامج و ناشطة تبرعات خيرية تستقطب مجسات الصحف البريطانية

Read Next

الفنان المصري محمد رمضان يحتفل بعيد ميلاد زوجته بطريقة مميزة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.