تقرير أمريكي يوضح لماذا يصاب البعض بشلل الوجه بعد التعافي من كورونا

شارك الخبر

يتعرض بعض الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا لمضاعفات في الجهاز العصبي للجسم، ويزداد فرص إصابتهم بالضباب الدماغي والتهاب الدماغ والتهاب السحايا، كما أشار الأطباء إلي أن بعض الأشخاص المتعافين من كورونا يزداد لديهم الإصابة بشلل الوجه المؤقت المعروف باسم  شلل بيل في مرضى ما بعد كورونا.

وفي وقت سابق، أبلغ العديد من مرضى كورونا بعد خروجهم من المستشفى عن مضاعفات عصبية مثل متلازمة Guillain Barre والخرف والتهاب السحايا والتهاب الدماغ وحتى فطار الغشاء المخاطي ، وهو عدوى فطرية نادرة، الآن، تم ربط فيروس كورونا أيضًا بشلل الوجه النصفي أو شلل الوجه الذي يمكن وصفه بأنه اضطراب في العصب الوجهي، وفقا لتقرير موقع ” thehealthsite” الأمريكى.

وشلل بيل هو ضعف مفاجئ في عضلات نصف الوجه بسبب التهاب العصب الوجهي بسبب عدوى فيروسية، ويتحكم العصب الوجهي في الحركة وعضلات الوجه، وفي حالة الإصابة بشلل الوجه النصفي يتوقف عن إرسال إشارات إلى عضلات الوجه مما يؤدي إلى شلل أو ضعف العضلات بشكل مؤقت ويمكن أن يتأثر أي من الجانبين، ويمكن أن تكون هذه العدوى الفيروسية بسبب ضعف المناعة وهو أمر شائع شوهد في مرضى بعد كورونا.

ووفقا لتقرير الموقع، فمنذ العام الماضي، حدثت زيادة كبيرة في عدد حالات شلل الوجه النصفي الوافدة إلى قسم العلاج الطبيعي وخاصة المرضى الذين لديهم تاريخ من الإصابة بعدوى كورونا، في الأشهر القليلة الماضية، حوالي 3-4 حالات بعد يظهر مرضى كورونا بما في ذلك الصغار والكبار هذه المشكلة بشكل يومي، وقبل كورونا، اعتداد الأطباء  أن يروا  مثل هذه الحالات النادرة  في حدوثها، فيظهر حالة  أو حالتين في شهر واحد، حتى المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض والذين تعافوا من كورونا يمكن أن يعانون من شلل بيل.

ويمكن أن تظهر أعراض شلل الوجه النصفي بعد 1-2 شهر من الشفاء من كورونا، وتشمل الأعراض ضعف في جانب واحد من الوجه ، وتدلي في الفم ، وألم في الوجه ، وفقدان التذوق ، وصعوبة في الكلام ، وصعوبة في الأكل ومضغ الطعام ، وعدم قدرة العين على الانغلاق بشكل كامل ، ويمكن أن يعاني المرء من التهابات في العين بسبب ذلك.

وهناك نوعان من الشلل، الأول هو شلل العصبون الحركي العلوي المرتبط بالدماغ والحبل الشوكي والآخر هو شلل العصبون الحركي السفلي المرتبط بالأعصاب الطرفية، وشلل بيل هو نوع الشلل الحركي السفلي.

ولذلك، إذا كانت هناك أي علامة ضعف تشعر بها، فقم بزيارة طبيب الأعصاب الذي سيساعدك في التشخيص الصحيح وبمجرد تشخيص إصابتك بشلل بيل، سيرشدك بخطة علاج بالأدوية والعلاج الطبيعي.

وفي معظم الحالات، يتم علاج مرضى كورونا المصابين بشلل الوجه النصفي بالأدوية والعلاج الطبيعي ويتم شفاؤهم تمامًا في غضون ثلاثة أسابيع من العلاج الطبيعي.

Read Previous

دراسة: فقدان الوزن بسرعة يعرض صحتك للخطر

Read Next

إنستجرام تجري تغييرات على سياسته من أجل سلامة المراهقين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.