القضاء العراقي يعلن توقيف مجموعة ابتزاز الكتروني للمرشحي الانتخابت ضمن مجموعة (سيدة الخضراء)

شارك الخبر

أعلن القضاء العراقي توقيف متهمين بتزوير الانتخابات وشراء بطاقات الناخب الالكترونية ضمن مجموعة للابتزاز الالكتروني عرفت بـ(سيدة الخضراء) .

وقال  بيان صادر يوم الثلاثاء، (31 آب 2021)، أن مجلس القضاء الأعلى شكل فريقَ عملٍ يضمّ عدداً من قضاة التحقيق والمحققين القضائين، وبالتعاون مع الجهات الامنية التابعة للسلطة التنفيذية، لرصد محاولات البعض بتزوير الانتخابات والتلاعب بإرادة الناخبين وشراء بطاقات الانتخابات.وتم تم توقيف عددٍ من المتهمين الجاري التحقيق معهم حاليا، وفقا للبيان.

و حذر مجلس القضاء  “كلَّ من تسوّل له نفسه التفكير باستخدام الوسائل المخالفة للقانون في الانتخابات التشريعية القادمة، إذ سوف تُتَخذ أشد الإجراءات القانونية بحق من يرتكب هذه الجريمة”.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في 26 آب الجاري، أن تحقيقات قضائية أطاحت بمجموعة تحترف الابتزاز الالكتروني كانت تروم التلاعب بنتائج الانتخابات. ووفقا لبيان صادر عن المجلس أن قاضي التحقيق المختص أوضح أن تحريات قضائية مبنيّة على الوسائل العلمية، قادت الى كشف مجموعة اشخاص يحترفون الابتزاز الالكتروني، كان هدفها الاول الإعداد للتلاعب بنتائج الانتخابات القادمة وتغير نتائجها، فيما كان هدفها الثاني الفوضى السياسية.وحسب البيان أن “المجموعة كانت تروم الإساءة لمختلف الشخصيات السياسية والاجتماعية في الدولة العراقية”.

وأشار القاضي إلى أن “أحد السياسيين اجتمع مع مجموعة من المبتزين في داره، حيث تم مناقشة موضوع الانتخابات والإعلام الخاص بهم، حيث اقترح إنشاء خلية متعددة الأصوات في مواقع التواصل الاجتماعي”.

وطرحت فكرة إنشاء قناة على برنامج تيليغرام من قبل احد المتهمين، وتكون مؤمّنة برقم هاتف وهمي، خط مُشترى من خارج العراق، وتم إطلاق القناة باسم (سيدة الخضراء)، حسب القاضي. وبدأت قناة سيدة الخضراء النشر والاستهداف بطريقة تهدف لزيادة الفوضى في الوضع السياسي وزيادة الخلافات بين الأحزاب السياسية، وفق بيان مجلس القضاء الأعلى.

ونتج عن التحقيقات اعتراف اثنين من اصل ثلاثة مدعوم بالأدلة العلمية المستخلصة من المواقع الالكترونية، حسب البيان، مضيفا أنه لايزال التحقيق مستمر لمعرفة بقية المتهمين المشتركين في هذه الجريمة.واستعانت المجموعة “بمجموعة خبراء لأجل محاولة تزوير الانتخابات التشريعية المقبلة، والإساءة للمتنافسين، الأمر الذي يُعد جريمة كبرى من شأنها تقويض النظام السياسي وتعبير الفرد عن تمثيله السياسي”، حسب البيان

Read Previous

وزارة الداخلية تبعد 732 اجنبيا مخالفين لشروط الاقامة خارج العراق

Read Next

وكالة رويترز تنشر تسريبات لاخر اتصال هاتفي بين الرئيس الاميركي و نظيره الافغاني

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.